انا لا ابكي ولكن اتصبر

الحقيقة اثارني حديث الاديب والاعلامي العراقي نجم علدالكريم في لقاءه في برنامج لقاء الخميس في خليجيه روتانا وهو يتحدث عن حياته ويعبر عن طفولته البائسه التي وضعته الظروف في مرمى القسوة والعنف الذي كان يواجهه نتيجة انفصال والديه وزواج كل منهما بعد الانفصال وانه بقي مع امه وزوجها والذي كان ولد عمها قبل يتزوجها والد نجم  وكان يراء في الطفل نجم ثمرة زواج رجل آخر بابنة عمه وكأن  نجم شيطان يذكره بابيه وقال نجم كان زوج امي يضربني كل يوم بدون سبب ضربا عنيفا وانا طفل لم اتجاوز التاسعه حتى انه يوما مسك بشعري وضرب براسي الجدران حتى خرج الدم بغزارة من راسي ووالدتي ضعيفه تبكي ولا تتدخل بعد ذالك استمر الضرب ويسمع صوتي الجيران يومياء دون تدخل احد واخيرا عند ضربي في احد الليالي وانا اصرخ بشدة يبدو ان صوتي ازعج احد الجيران  وقالو اذهبو بنجم الى ابيه واريحونا  من هذا الازعاج  وعندما ذهب الى ابيه وجد نفس المعاملة من زوجة ابيه القسوة والعنف والتفرقه بينه وبين ابناءه  ٠٠ اثارتني تلك القصة التي قد نمر عليها مرور الكرام من كثر المآسي ولكن الطلا ق وماادراك ماالطلاق هو مفتاح العذاب الذي يقدمه الزوجين للابناء بسبب العناد بينهما ومحاولة كل منهما كسر معنويات وشخصية الآخر ويدفع هؤلا الابرياء ضريبة مايحدث   اذكر قبل مايقارب العشر سنوات كنت القي محاضرة في احد المدارس المتوسطه عن الوقاية من تعاطي المخدرات وكنت اتحدث عن المنشطات وتعاطيها وانها تتلف خلاياء الدماغ العصبيه ممايؤدي الى حدوث الهلوسة ومن ثم الجنون والنهايه  مستشفى المجانين فقال لي احد الطلبه اتمنى ان احصل عليها اين اجدها حتى اصبح مجنون وارتاح وضحك الطلبه  بعد ذالك واصلت ولم اناقش الطالب وفي نهاية المحاضرة طلبت من مديرالمدرسة احضار  ذلك الطالب اريده منفردا وعندما حضر ذكرت انني استغربت تعليقك على المحاضره  فجهش بالبكاء وكان طالب في صف الاول متوسط لم يتجاوز عمره ١٢ عام وقال انا عايش مع ابي وزوجته واخواني من ابي وانا لااجد اهتمام من ابي بل اهانة وظلم من زوجة ابي تدري  والدي بعطيني مصروفي ريال واحد فقط يقول بكفيك صامولي وعياله عشره ريال  واذا سالته ليه بقول انت ناقص ماوصلت مواصيلهم يافاشل ويضربني على اتفه الاسباب ويحرمني اني اروح لامي ورحت مره لامي ربطني بعامود المنزل  بمساعدة اخواني من ابوي وضربني  وانا عريان بعصاء وتركني ساعات لذلك اتمنى اتعاطى المخدرات واصبح مجنون فانا تعبت وانا كل يوم اجلس وحدي وابكي بكاء شديد قلت له لا تبكي ولكن تصبر الرجال وكبار العلماء والمثقفين واجهو في حياتهم القسوة والشدة ولكنهم تغلبو عليها لانهم يعلمون ان بعد العسر يسراء   واكثر شي مؤلم سمعته منه عندما قال انه عندما يضربني ابي  او يبداء بضربي لااجد يد امي تمنع ابي عني  وتمنعه من ضربي او يد حانية تحزن علي ٠٠ القصص تتوالى والمجتمع مليئ بوقائع اضرار الانفصال التي يكون العناد والكراهية من الزوجين هي السلاح المدمر لابنائهما وانا انصح اي زوج عاقل واقول مهما تكن زوجتك سيئة وبها عيوب لاتطلقها وتفصلها عن ابنائها وتحرم الابناء من  حضن امهم ورعايتها لهم بسبب قسوتك وغرورك وصلفك ومحاولة ايذاء الام بحرمانها اطفالها الذين يعيشون هذاالانفصال المقيت والغير محمودوالتفكك الاسري هو سبب رئيسي لضعف شخصية الابناء وجعلهم لقمة سائغة في ايدي اصدقاء السوء وانحرافهم بسبب هؤلاء الاصدقاء وارد جداء فربما يصبح هؤلا الابناء  مستقبلا من المجرمين ومن ارباب السجون اذا لم بجدو احد ينتشلهم  و في الختام ٠٠ اسال الله يهدي المسلمين لحفظ وتربية ابنائهم في اجواء اسرية مترابطة وسعيده الاربعاء ١٥ صفر

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق