رياضة

أرسنال يتخطى عناد بورنموث ويعزز المركز الرابع

عزز أرسنال موقعه في المركز الرابع بالفوز على ضيفه بورنموث 3-1 يوم الأحد في الجولة الثالثة عشرة من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

وأحرز هدفي أرسنال كل من أليكسيس سانشيز (12 و90+1) وثيو والكوت (53)، فيما سجل كالوم ويلسون (23 من ركلة جزاء) هدف بورنموث الوحيد. وارتفع رصيد أرسنال إلى 28 نقطة في المركز الرابع بفارق 3 نقاط عن المتصدر تشيلسي، فيما توقف رصيد بورنموث عند النقطة 15.

واحتوت تشكيلة أرستال على مفاجأة كبيرة تمثلت في إشراك الظهير الفرنسي ماثيو ديبوشي للمرة الأولى من أكثر من عام، ولعب إلى جانب شكودران مصطفي ولوران كوسيلني وناتشو مونريال في الخط الخلفي، وكون المصري محمد النني ثنائيا في وسط الملعب مع السويسري جرانيت تشاكا، وغاب عن التشكيلة الجناح النيجيري أليكس أيوبي ولعب بدلا منه أليكس أوكسليد تشامبرلين، فيما تواجد ثيو واكوت كجناح أيمن إلى جانب صانع اللعب مسعود أوزيل ورأس الحربة أليكسيس سانشيز.

ولم تحتو تشكيلة مدرب بورنموث إيدي هاوي على أية مفاجآت، فلعب الهولندي الشاب ناثان أكي كقلب دفاع، وكالوم ويلسون كرأس حربة كما كان متوقعا، ولم يستطع المعار جاك ويلشير المشاركة أمام فريقه السابق أرسنال لوجود بند في عقد إعارته ينص على ذلك.

بدأ أرسنال المباراة مهاجما، وأطلق مسعود أوزيل تسديدة مبكرة تصدى لها المدافع أكي في الدقيقة الثانية، ثم افتتح التسجيل في الدقيقة 12 بعد خطأ قاتل من المدافع ستيف كوك بعدما تعثر في محاولة السيطرة على الكرة، فاستغل سانشيز الفرصة ووضع الكرة في الشباك.

وطالب لاعبو أرسنال بركلة جزاء في الدقيقة 14 بعد سقوط التشيلي سانشيز في لعبة مشتركة مع أكي، ثم انتهى حلم ديبوتشي بشكل مأساوي بعدما اضطر للخروج من الملعب بسبب الإصابة بعد مرور ربع ساعة فقط، فدخل مكانه البرازيلي جابريال باوليستا.

وسرعان ما عاد بورنموث لأجواء المباراة بعدما احتسبت له ركلة جزاء في الدقيقة 23 بعد إعاقة كالوم ويلسون من قبل ناتشو مونريال، واحتج لاعبو أرسنال طويلا قبل أن ينفذ ويلسون نفسه الركلة بنجاح، وكاد الضيوف يحرزون الهدف الثاني بعد رأسية من الظهير آدم سميث علت العارضة في الدقيقة 25.

هدأ إيقاع اللعب بعض الشيء، وسدد النني كرة قوية نحو المدرجات في الدقيقة 37، وقبل نهاية الشوط الاول بقليل أصاب سانشيز القائم بعدما حاول التسديد في الزاوية الضيقة لمرمى بورنموث، لينتهي الشوط بالتعادل 1-1.

نشط أرسنال مع بداية الشوط الثاني وسط تحركات مزعجة من الثلاثي أوزيل وتشامبرلين وسانشيز، فتقدموا بالنتيجة في الدقيقة 53 بعد مجهود فردي من أوزيل وصلت من خلاله الكرة إلى ناتشو مونريال في الجهة اليسرى، فرفعها الدولي الإسباني أمام المرمى إلى الخالي من الرقابة والكوت الذي وضعها برأسه في الشباك.

ووسط اندفاع واضع للاعبي بورنموث سعيا وراء هدف التعادل، اعتمد أرسنال على هجمات خاطفة معتمدا على سرعة سانشيز في الاختراق، وأجرى بورنموث تبديلا تكتيكيا بإخراج كالوم ويلسون وإشراك لاعب أرسنال السابق بينيك أفوبي، وأطلق تشاكا صاروخا تهادى في المدرجات بالدقيقة 69.، ثم قام بورنموث بتبديل ثان دخل من خلاله لاعب ليفربول السابق جوردان أبي مكان ستانيسلاس.

ضغط بورنموث في النصف الثاني من الشوط الثاني، وطالب لاعبوه بركلة جزاء بعد لمسة يد واضحة على ناتشو مونريال لكن الحكم لم يحرك ساكنا، وقام أرسنال بتبديل مزدوج دخل على اثره أوليفييه جيرو وأرون رامزي مكان تشامبرلين ووالكوت، وتصدى حارس أرسنال بيتر تشيك لكرة من أفوبي في الدقيقة 77. وفي الدقائق العشر الأخيرة، أهدر أرسنال فرصتين، الأولى عن طريق جيرو الذي تلقى تمريرة من رامزي لكن تسديدته ضلت طريق المرمى، والثانية هيأ من خلالها جيرو الكرة بصدره أمام رامزي الذي تصدى المدافع لتسديدته المواجهة للمرمى بالدقيقة 86.

وفي الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع، انسل جيرو من الناحية اليمنى بعد تمريرة بينية من أوزيل، وأرسل كرة أرضية سريعة على قدم سانشيز الذي لم يجد صعوبة في إيدعها بالشباك معلنا فوز فريقه بثلاثة أهداف مقابل هدف وحيد.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق