ملتقى “ريادة الاعمال نحو 2030 يسلط الضوء على مشاركة المرأة الاقتصادية

برعاية صاحبة السمو الملكي الأميرة لولوة الفيصل، تستضيف جامعة عفت في جدة ملتقى ريادة الاعمال نحو ٢٠٣٠ في 28 نوفمبر الجاري، وذلك بحضور الدكتور غسان السليمان محافظ الهيئة العامة للمنشئات الصغيرة والمتوسطة، في الوقت الذي تشير فيه آخر الإحصائيات أن حصة السعوديات من إجمالي السجلات التجارية في المملكة لا زالت تلامس نسبة 9.5 في المائة .

الملتقى الذي يأتي بالتزامن مع اليوم العالمي لرائدات الأعمال، “، وهي أكبر مبادرة في العالم للتمكين في ريادة الأعمال والنمو سيضم 6 جلسات حوارية يشارك فيها اكثر من ٣٠ من الناشطين في مجال ريادة الاعمال واطلاق المشاريع الريادية كما ستطلق جامعة عفت خلال هذا اليوم أنشطة مركز أبحاث الإبتكار والريادة في الأعمال .

من جهتها، قالت سفانه دحلان، سفيرة يوم رائدات الاعمال العالمي في المملكة للعام الثالث على التوالي، أن الملتقى سيلقي الضوء على أهمية ودور ريادة الاعمال في تحقيق رؤية السعودية ٢٠٣٠، والتعرف على منظومة وبيئة ريادة الاعمال ودور كل من القطاع الخاص والحكومي والتعليمي والتمويلي في تطوير ودعم الشركات الصغيرة والمتوسطة، وذلك بمشاركة مجموعة من الداعمين أبرزهم جامعة عفت كجهة مستضيفة وجلف ون كابيتال كراعي ذهبي وعدة شركاء استراتجيين (قطوف الريادة ، شبكة صلة ، وتطبيق كريم) كما ستنطلق فعاليات يوم رائدات الاعمال العالمي في الرياض في 22 نوفمبر الحالي بالتعاون مع شبكة صلة ورعاية جمعية النهضة،حيث سيضم اللقاء محاضرات و فرص لإطلاق مشاريع جديدة .

وأوضحت دحلان، انه تشير بيانات السجلات التجارية لدى وزارة التجارة والصناعة بنهاية العام 2014، ان إجمالي عدد السجلات للسيدات قد بلغت 100.572 سجل تجاري ، وهو العدد الذي يمثل نحو 9.5 في المائة من إجمالي حجم المنشآت التجارية في المملكة، كما بلغ حجم رأس مال هذه المنشآت التجارية نحو 6.4 مليار ريال، وهو ما يؤكد ضعف توجه السيدات للعمل التجاري مقارنة بثروات السيدات التقديرية، الأمر الذي سيعزز من دورهم مع القطاع الحكومي لتحفيز السيدات السعوديات وتسهيل مهامهم للبدء في الاستثمار وقيادة دفة ريادة الاعمال في المملكة نحو العالمية .

كما أكدت عميدة الدراسات العليا و البحث العلمي بجامعة عفت الدكتورة ملك النوري على أهمية دور البحث العلمي لتنمية و دعم الريادة في الأعمال وأوضحت أنه استمراراً لجهود الجامعة في هذا المجال تم انشاء مركز أبحاث الإبتكار والريادة في الأعمال و الذي يهدف لتوجيه رواد ورائدات الأعمال و تشجيع الأفكار الابداعية و ايجاد حلول تدعم تطوير و تنمية الأعمال. و يقدم المركز ثلاثة خدمات أساسية، وهي: معمل عفت للابتكار والريادة والذي يوفر المساحة المجهزة بأحدث التقنيات، والعوامل المسرّعة والتي تعمل على تطوير الفكرة كالمساعدة في الخطة والتسويق والعمليات والمعلومات، وأخيراً المشاريع البحثية والتي تكمن فكرتها في دمج النظريات البحثية والعملية تحت إطار فكرة تطوير فكرة تطوير العمل.

من جهتها قالت سارة العايد سفيرة يوم رائدات الاعمال العالمي في منطقتي الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ” الاحتفاء بالنساء ودعمهن وتمكينهن هي جوانب لا غنى عنها لنمو المجتمعات والأعمال وازدهارها، لذا لابد أن نوحد جهود شبكتنا من أجل دعم رائدات الأعمال ومساعدتهن في كل مكان ” .

نبذة عن يوم رائدات الأعمال

مؤسسة “يوم رائدات الأعمال” هي أكبر مبادرة في العالم لتمكين النساء في ريادة الأعمال، وتمويلهن ودعمهن والاحتفاء بهن، وتشجع المؤسسة أربعة مليارات امرأة في العالم على تحقيق أحلامهن الريادية على أمل القضاء على الفقر، كما أن مؤسسة يوم رائدات الأعمال هي المؤسس لمناسبة (#يوم ـرائدات ـ الاعمال ـ العالمي)، وهي حركة تواصلية اجتماعية تهدف إلى دفع النساء والرجال حول العالم إلى التعهد بدعم المشاريع المملوكة للنساء والقضايا التي تقودها النساء.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق