أتلتيكو مدريد يعود لطريق الانتصارات بثلاثية أمام أوساسونا

استعاد أتلتيكو مدريد نغمة الانتصارات في الدوري الإسباني بالفوز على مضيفه أوساسونا بثلاثة أهداف دون رد في المباراة التي أقيمت على ملعب “آل سادار” ضمن مباريات الجولة 13 من عمر المسابقة.

وكان أتلتيكو مدريد قد سقط في آخر مواجهتين له بالليجا أمام ريال سوسيداد وريال مدريد بنتيجتي 2-0 و3-0 على الترتيب.

وأحرز ثلاثية أتلتيكو مدريد دييجو جودين وكيفن جاميرو ويانيك كاراسكو في الدقائق 36 و37 و90 من عمر المباراة.

وبفضل ذلك الفوز قفز أتلتيكو مدريد للمركز الرابع برصيد 24 نقطة، بينما ظل أوساسونا في المركز الـ19 برصيد سبع نقاط.

السيطرة كانت واضحة لأصحاب الأرض في الربع الأول من المباراة، حتى حصل أوساسونا على ركلة جزاء نفذها روبيرتو توريس في الدقيقة 14 وأنقذها أوبلاك ببراعة، لتنقلب المباراة رأسا على عقب بالنسبة إلى الأتلتي.

ومسك لاعبو أتلتيكو مدريد بزمام الأمور عقب ركلة الجزاء، ومن ركلة ركنية أرسلها كوكي على رأس جودين، ليحرز الأخير هدف التقدم لفريق دييجو سيميوني.

ولم يحتج فريق العاصمة الإسبانية سوى لدقيقة واحدة حتى يعزز تقدمه بهدف ثان عن طريق كيفين جاميرو، الذي توغل من منتصف الملعب وسدد أرضية داخل الشباك، ليقتل المباراة مبكرا.

ويلجأ فريق دييجو سيميوني للاعتماد على التمريرات القصيرة للاستحواذ على الكرة، في ظل فشل أوساسونا في إيجاد الحلول الهجومية.

وأظهرت الإحصائيات تفوق أتلتيكو مدريد في ظل نسبة استحواذ بلغت 60%-40%، وتسديدات بين القائمين والعارضة بنسبة 4-1.

وشهدت الدقيقة 67 مشهدا غريبا، حيث أرسل خوانفران عرضية من الجانب الأيمن مرت من تحت جسد حارس أوساسونا وهي تسير على خط المرمى لتصل إلى تياجو مينديز الذي سدد داخل المرمى ولكن لاعب أوساسونا تصدى للكرة بيده بشكل واضح وصريح، ولم يحتسبها حكم المباراة.

وظلت المباراة سائرة في اتجاه واحد نحو مرمى أتلتيكو مدريد، ولكن دون جدوى أو خطورة على مرمى أوبلاك.

ومن خطأ من مدافع أوساسونا في الدقيقة 90، يخطف البديل كاراسكو الكرة ويتوغل منفردا بحارس المرمى ويسدد كرة أرضية داخل المرمى محرزا الهدف الثالث.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق