اهالي عشيرة بشمال الطائف يشيعون “المقاطي” شهيد الواجب

الخليج الالكترونية – خالد الهديبي  : أدت جموع غفيرة من المصلين عقب صلاة الظهر ليوم أمس الأول ، صلاة الميت على شهيد الواجب الجندي سعد مشبب سعيد المقاطي العتيبي من منسوبي القوات البرية السعودية بالحد الجنوبي الذي استشهد يوم الثلاثاء الماضي, اثر انفجار لغم بقطاع الحرث على الحد الجنوبي .

 

وتقدم المصلين إمام وخطيب جامع خادم الحرمين الشريفين فضيلة الشيخ محمد مزعل العتيبي وعدد من ضباط وافراد القوات البرية بمنطقة الطائف بتوجيه من قائد منطقة الطائف اللواء الركن فارس بن عبدالله العمري حيث أديت الصلاة على الشهيد بعد صلاة الظهر بجامع خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بعشيرة ووارى جثمانه بمقبرة عشيرة مسقط رأس الشهيد , ونقل المقدم خالد بن ناصر السبيعي نيابة عن قائد منطقة الطائف اللواء الركن فارس بن عبدالله العمري تعازي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ، وسمو ولي عهده الأمين ، وسمو ولي ولي العهد – حفظهم الله – إلى أسرة وأقارب الشهيد ، سائلا الله تعالى أن يتقبله بواسع الرحمة والمغفرة وأن يلهم أهله وذويه الصبر والسلوان. كما تولى قسم العلاقات العامة والتوجيه المعنوي بقيادة منطقة الطائف وبتوجيه من قائد المنطقة اللواء الركن فارس بن عبدالله العمري تولي عملية استقبال الشهيد عند الساعة الثانية والنصف فجراً لهذا اليوم الأربعاء بمطار قاعدة الملك فهد الجوية بالطائف ونقل بعدها الى الثلاجة بمستشفى الأمير سلطان بالحوية ليتم بعد ذلك نقله الى مسقط راسه بمدينة عشيرة ليتم الصلاة عليه ودفنه بها , وكان يمثل قسم العلاقات العامة والتوجيه بقيادة الطائف رئيس رقباء محمد عايض الجعيد .

 

صحيفة الخليج ” زارت مقر عزاء الشهيد لتقديم واجب العزاء والتقت بوالد الشهيد العم مشبب بن سعيد المقاطي والذي يقترب عمره من السبعين عاما ويسكن في منزل شعبي قديم تبدوا فيه بعض التصدعات لتواضع احواله المادية وكذلك لا يصرف له أي راتب تقاعدي سوى ما يصرف له من الضمان الاجتماعي , ويقول العم مشبب أنه تلقى خبر استشهاد ابنه وهو في ميدان الشرف دفاعًا عن الوطن فكم كانت سعادتي حين علمت أن ابني استشهد من أجل الدفاع عن الوطن فهو شرف لنا ولكل قبيلتنا وكلنا فداء للوطن ونقدم أنفسنا وأموالنا وكل ما نملك فداء لوطننا الغالي، معربًا عن شكره للقيادة الرشيدة التي أولت جل اهتمامها بشهداء الوطن وتوفير كافة الإمكانات لنقل جثمان ابنه الشهيد إلى مسقط رأسه بمدينة عشيرة شمال الطائف للصلاة عليه ودفنه بها ، وذكر عم الشهيد شباب سعيد المقاطي قائلًا بان ابن اخيه الشهيد كان يتحلى بأخلاق عالية مع أقاربه وأصدقائه وهو متزوج حديثًا ولديه طفلة واحدة تبلغ من العمر سنة و عشرة أشهر , وذكر بأن زوجة أبنه خريجة قسم رياضيات من جامعة الطائف وترغب بالتعيين بمدينة عشيرة لتكون قريبة من طفلتها ولتقوم على رعايتها , وأضاف العم شباب بأنه ليس للشهيد من الأخوة إلا أخ واحد وهو متعب ويعمل كذلك في قطاع القوات البرية السعودية بحفر الباطن فليس لوالديه عائل بعد الله الا هذا الأبن بعد وفاة الشهيد فيرغب والديه من ولاة الأمر بنقله الى قيادة منطقة الطائف ليكون هو العائل لهم بعد الله في هذا السن الطاعن وأضاف العم شباب بأن ابن اخيه الشهيد رحمه الله كان بارًا بوالديه وكان على اتصال يومي بهما ليطمئنا عليه ولكنه في ذلك اليوم لم يتصل بهما لأنشغاله بالدفاع عن أرض الوطن . فوصلهما خبر أستشهاده من احد أقاربه كان برفقته في قطاع الحرث بالحد الجنوبي , وفي نهاية حديثنا مع العم مشبب وأخيه شباب بأنهم وأبنائهم وكافة افراد قبيلتهم فداء بأرواحهم لهذا الوطن الغالي .

 

 

كما عبرت قبيلة المقطة من عتيبية عن اعتزازهم باستشهاد احد افراد القبيلة دفاعًا عن الوطن، مؤكدين أن وحدة الوطن والدفاع عن أمنه واستقراره والاستشهاد في سبيله تظل هي أمنية لكل أبن من ابناء هذه القبيلة خاصة وابناء قبائل الوطن الأخرى على وجه العموم .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق