في #لحظة !

في لحظة استطاع (بشار) أن يقتل الإنسانية, فَـ يتَّم الأطفال, وانتهك الحُرُمات, وقتل الرجال, وشرَّد الشيوخ, وهدّم البيوت, كل هذا في لحظه أو تزيد والله وحده له بالمرصاد!!.

 

 

في لحظة تستطيع أن ترسم البسمة على شفاه, أو تعتذر عن خطأ, أو تنطق بِحق, أو تدمغ باطل, أو تنُّصر مظلوم, أو تمنع مأساة, كل هذا قد يحصل في لحظة!.

 

 

في لحظة تتبدل الأحوال, وتتغير الوقائع, وتتقلب الظروف, ويتنكر الأصدقاء, وتحل الكوارث, وتدلهم النوازل, وترتبك الموازين, وتأتيك الصدف, كلها في لحظه!.

 

 

في لحظة تنتهي قصة, وتُطوى صحيفة, وتُغلق قضية, ويتلاشى أمل, ويفشل عمل, وتُفتَح أُخريات في جمالها وقبولها كجمال النخل الباسقات, كل هذا يحصل في لحظه!.

 

 

في لحظة يُثِمر الحُب, وينبت الأمل, وتشرق السعادة, وينفجر ينبوع الرزق, ويأتي النصر, ويندحر الشر, ويغيب الحزن, ويندفع العدو, كل هذا في لحظه أو تزيد!.

 

 

في لحظة يحصل ما لا تتوقع, وتتعلم ما لا تعلم, ويأتيك ما هو غريب, وتسمع بما هو بعيد, وتفقد خبر القريب,ويُصنع الجديد ويُستبعد القديم, كلها في لحظه أو تزيد!.

 

 

في لحظة تهيج البحار, وتهتز الجبال, وتتضارب الأنباء, ويضطرب البناء وتتقلب الأجواء وتتنكَّرُ للفضل حوَّاء, ويستقوي الجُبناء, كل هذا في لحظه أو تزيد!.

 

 

في لحظة تنهمر الأفكار, وتتساقط الأمطار, وتُعّمَر الديار, ويَنكسِر الأشرار, وينقلب الليل إلى نهار, كل ذلك في لحظه أو تزيد,ذلك تقدير الواحد القهار.

 

 

في لحظة تُكبّر الله وتهلله, تتأمل في خلقه,تَلهم ذِكره وشكره, تطالع مخلوقاته, لحظات يسيره لكنها تعود بحسنات مُضاعفه, فضلٌ من الله وخيرٌ كثير.

 

 

الشاهد من كل هذا أن اللحظة لها قيمه, وهناك مَن يُحسن التفاعل معها وهناك من أهلكها في خرابٍ أو سراب أو فراغ, ولا عزاء لهؤلاء بل لهم النصيحة والدعاء.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق