زواج الضب من السمكة باطل

يحكى ان ضب وقع في حب سمكة ولكن الزواج بينهما من سابع المستحيلات لان الضب لايمكن ان يعيش في الماء والسمكة لا تعيش خارج الماء او في الصحراء .
قرر الضب ان يأخذ برأي شيخ الضبان ذهب اليه وجلس وهو لايعرف كيف يبدأ حديثة سأله شيخ الضبان عن سبب حضوره فاخبره الضب عن قصة حبه مع السمكة ضحك شيخ الضبان ونصحه بمراجعة الطبيب ابو عكره  او ان يزوجه ابنته الضبه وهي جميلة وان كان يريد ان يراها سوف يجدها عند النبع تجلب الماء وان زواجه من السمكة يعتبر مخالف لانظمة القبيلة ولا يوجد تكافىء في النسب ويعد هذا انتحار وان ابناء الضبان لن يسمحوا بهذا الزواج وان علموا سوف يقتلونك او يهدروا دمك بين عرب الضبان وفي المقابل صارحت السمكة عائلتها بحبها للضب وانه ينوي الزواج منها ولكنهما يبحثان عن وسيلة للتعايش غضب والد السمكة المدعو سمكان لقرار ابنته وان زواجها من الضب لا يتناسب مع عادات الاسماك وتقاليدهم واذا علم الشيخ حوت بالقصة سوف يخلق مشكلة كبيرة وربما يتدخل القروش وتحصل مذبحة .
قرر الضب ان يتعايش مع بيئة السمكة وان يشتري انبوبة اكسجين ويذهب الى السمكة وقررت السمكة الهرب الى اقرب بحيرة بعيدا عن اهلها من اجل ان تعيش مع حبيبها الضب وعند شراء الانبوبة اكتشف انه لا يجيد السباحة في المياه .
انقطع الاتصال بين الضب والسمكة بعدما هربا من اهليهما لانه يريد ان يخبرها بانه لا يجيد السباحة بينما هي لا تستطيع الخروج من البحيرة للبحث عنه لانه لمجرد خروجها سوف تموت في اليابسة وفي النهاية خسر كل منهما عائلته واهله .
في الحقيقة هذه القصة من مخيلتي لكنها تتوافق مع واقعنا وما نشاهده من حالات الطلاق والدعاوي من اجل تكافىء النسب وضياع حياة الازواج ومستقبل الاطفال وانتظار حكم القاضي للبت في قضيتهما وقد تستغرق سنوات والعادات والتقاليد وماتحمله الحياة من متناقضات في عصرنا الحاضر وحتى لو اكتمل زواج الضب بالسمكة ماذا سيكون مصير الاطفال في حال وفاة احد الابوين واين سيعيشوا في البر او البحر وخصوصا ان هناك خلاف بين العائلات على زواج الابناء قد يصل الى القتل .
لذلك الاختيار في كثير من الاحيان يجب ان يتناسب مع الظروف والعادات والتقاليد المحيطة بالشخص لكي لا يقع في مشاكل وقضايا تكافىء النسب ولكي يعيش  حياة سليمة وطبيعية بعيده عن المشاكل والتعقيدات وختاما من الحب ماقتل وفرق يين الاحباب .

@h9sehali

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق