#حب_سلمان

حب سلمان ليس في قلب السعوديين فقط بل هو في قلب كل مواطن خليجي بل وعربي ، والدليل ما شاهدناه من احتفالات مميزة ورائعة تجعلنا نشكر قادة دول الخليج وشعوبها على هذه الحفاوة في الاستقبال التي شاهدها الجميع عبر الكثير من القنوات الفضائية .

أن ما لمسناه وشاهدناه من حفاوة الاستقبال ليدل دلاله واضحه علي هذا الحب ، ولم يتأخر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ال سعود في مبادلتهم الحب بالحب فقام بمشاركتهم في أفراحهم واستقبالهم لهم فكسر بروتوكولات الاستقبال وعرض معهم وأكد للجميع وأن كانت زيارته رسمية فإنها بالمقام الأول أخوية وهو بين إخوانه وبين أفراد شعبه .

حب سلمان لم يكن فيه أي تصنع من أشقاءه فيه دول الخليج فهو حب راسخ بين قادة الخليج منذ سنين طويله مروراً بجميع الحكام الذين مرو على هذه الدول ، وتجلي فيما شاهدناه من أفراد شعوب الخليج حيث كانت الابتسامة مرسومة علي محياهم والفرح موجود في كل مكان تزوره .

أن هذه الزيارة التي قام بها الملك سلمان بين عبدالعزيز أكدت للعالم أن مصير دول الخليج واحد وأن عزمهم واحد وحزمهم واحد وانه لا يستطيع أحد أن يفرق بينهما ، وأن قادة وشعوب الخليج إخوان لن تفرقهم حدود ولن تبعدهم المسافات ، ففي القلب المستقر وفي الفؤاد الحب .

لقد شارك الملك سلمان دوله الامارات أفراحهم باليوم الوطني الخامس والأربعين بعد ذلك شارك أفراد الشعب القطري فرحهم بزيارته لهم ، ثم اتجه إلي مملكة البحرين لحضور قمة دول الخليج العربي التي احتضنتها البحرين ، ثم ختم زيارته للكويت التي فرحت وغنت زيارة سلمان للكويت .

أدام الله علي دول الخليج حكامهم وأدام الله الحب الذي جمع بين حكامهم ويجمع بين شعوبها ، وشكراً للإمارات ولقطر وللبحرين وللكويت علي ما شاهدناه من مظاهر الفرح بزيارة سلمان .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق