الشاعر محمد المقاطي يرثي والده

ياورع جددت الجروح التواقي
حاولت اقاوم دمعة العين وزريت
**
صبرت لو الصبر مر المذاقي
لكن حيرني سوالك وهليت
**
من محجر عيوني سوات السواقي
عز الله انك يوم تنشدني اخطيت
**
نشدتك حطت وسط كبدي عراقي
كية عطب تبطي ونا ماتشافيت
**
اتقول جدي وين فالبيت باقي
وجاوبتك بعبره وحزن وتناهيت
**
جدك رحل رحله مافيها تلاقي
إلا بيومن يجمع الحي بالميت
**
اهب يامقشر نهار الفراقي
فرقا عزيزن في فراقه تفاجيت
**
آخر وصاه بلهفتن وشتياقي
وصا علاك وكل ماذكرك سجيت
**
ايقول لايلحق وليد اللحاقي
علی لسانه كل ماصبحت ومسيت
**
ياما دعا لك بالهدی والوفاقي
يرفع يديه لخالقه كل ماجيت
**
من زود حبك معتنقك اعتناقي
حطيت لك ماكر بقلبه وحليت
**
يابوي مهما قلت ماني بلاقي
شين يعوض فيك ياطيب الصيت
**
تقصر يدي وتقصر اعضام ساقي
عن نص ماسويت او نص ماعطيت
**
امعوضين بخير عقب الفراقي
ياصبة الدله ويامجلس البيت
**
يالله عسا الرحمه لقبره تساقي
يامر بها الي سن خمس المواقيت
**
تمطر علی قبره مزونن حقاقي
آمين ياللي فوق خلقك تعليت

الشاعر محمد بن نايف المقاطي
الشاعر محمد بن نايف المقاطي

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق