المبعوث الأممي باليمن يغادر صنعاء دون التوصل لاتفاق مع الانقلابيين

قالت مصادر، إن المبعوث الأممي إلى اليمن، إسماعيل ولد الشيخ أحمد، غادر صنعاء أول من أمس دون أن يتوصل إلى اتفاق مع الانقلابيين بشأن أي من القضايا، قبل أن يؤكد أنه لا اعتراف إلا بالحكومة الشرعية التي يرأسها الدكتور أحمد عبيد بن دغر.

وأوضح المبعوث الأممي أنه التقى بقيادات من الحوثيين وحزب الرئيس السابق علي عبدالله صالح، بينهم وزير خارجية الانقلابيين، هشام شرف، مؤكداً أن لقاءه به كان بحكم أنه قيادي في حزب المؤتمر، وفقاً لصحيفة “الشرق الأوسط”.

وبحسب المصادر، رفض مبعوث الأمم المتحدة مقابلة حكومة الانقلابيين، على اعتبار أنها شكلت بشكل أحادي الجانب واكتفى باللقاء بهشام شرف، ووصف لقاءه به بـ”الودي”، في وقت سرب الحوثيون، عبر وسائل التواصل الاجتماعي، معلومات تفيد بأنه التقى بأعضاء الحكومة الانقلابية وطلب عدم نشر الخبر، وفقاً لصحيفة الشرق الأوسط.

وشدد ولد الشيخ على أن الأمم المتحدة لا تعترف إلا بالحكومة الشرعية التي يرأسها الدكتور أحمد عبيد بن دغر، مؤكداً أنه تحدث معه حول قضايا إدارية تتعلق بالمنظمة الدولية، إضافة إلى الحديث عن خريطة الطريق. وقال ولد الشيخ: “أوصلنا بعض الرسائل التي نتمنى أن تصل إلى قيادات الحوثيين والمؤتمر الشعبي”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق