“كالجبل ماتهزه ريح”

الاتحاد في هذا الموسم جيد إلى حد كبير وحينما نقارنه بالموسم الماضي نرى بأن الفريق تطور كثيراً وتصدر الترتيب في عدة جولات وبقيادة المدرب التشيلي سييرا أصبح الاتحاد يقدم مستويات متميزة، وأرى بأن سييرا حتى الآن يسير في الطريق الصحيح ويقود الفريق إلى بر الأمان، و وصول الفريق إلى نهائي كأس ولي العهد هو خير دليل وشاهد على تميز وحنكة وفكر ذلك المدرب.. ولايعني ذلك أن نقول بأن المدرب هو سبب نجاح الفريق بمفرده، بل كان للاعبين الدور الكبير في تميز الاتحاد وللجماهير الوفية والمخلصة أيضاً دور كبير في خطف الإنتصار في الكثير من المباريات التي خاضها الفريق حتى الآن..

 

في المقابل الاتحاد كان له عدة مواقف محزنة والتي لم يتمناها محبوه وكل من ينتمي إليه، أبرزها عدم مشاركته في بطولة دوري أبطال آسيا بسبب عدم إستخراج الرخصة الآسيوية، بطولة آسيا تلك البطولة المحببة له كثيراً والتي كان يضرب فيها خصومه الذين يواجهونه على أرضه وخارج أرضه.. وكذلك خروجه من دور ال32 من بطولة كأس الملك موقف كان صعب على النمور تقبله حتى وإن كان نظام البطولة هو خروج المغلوب ويحدث في هذه البطولة الكثير من المفاجآت لكنه في النهاية يعتبر خروج مؤلم ومر.. وخصم النقاط الثلاث من رصيد الفريق بسبب قضية اللاعب الأرجنتيني مانسو بعد أن تصدر ترتيب دوري جميل في آخر جولة من الدور الأول جعلت الفريق بتراجع عن الصدراة..

 

مازال الموسم لم ينتهي وتمر على الاتحاد أفراح وأتراح، وأمام الفريق الفرصة ليتوج ببطولة كأس ولي العهد من أمام النصر إن كان التحضير لتلك المواجهة على أكمل وجه وإن حضرت الروح في اللاعبين سيتوج العميد بالبطولة بإذن الله، لأن الروح إذا حضرت لايقدر أي فريق أن يوقف الاتحاد، وأيضاً أمام الاتحاد بطولة الدوري يجب أن يستمر في كسب النقاط ليستمر في المنافسة على اللقب وإن لم يحققه على الأقل يحقق مركزاً يؤهله للمشاركة في بطولة دوري أبطال آسيا في الموسم القادم..

 

ماقبل الختام:
رغم الظروف والصعوبات التي تواجه الاتحاد إلا أنه ثابت أمامها ومازال ينافس على البطولة التي نفسها طويل ألا وهي بطولة الدوري..

 

ختاماً:
الاتحاد كالجبل ثابت ماتهزه ريح..

 

@ABUDALA18

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق