مسؤول بحرس الحدود يكشف ملابسات اختفاء معلم الشعيبة”.. ويؤكد استمرار البحث

أكد مصدر مسؤول في حرس الحدود بمنطقة مكة المكرمة أن فرق البحث والإنقاذ بحرس الحدود بجانب غواصين متطوعين يواصلون البحث عن المعلم بثانوية الخندق أحمد مساعد الشريف، الذي اختفى أثناء خروجه في نزهة بحرية مع طلابه قبل أسبوع.

وقال المصدر إن المعلم المفقود حضر إلى نقطة قرية القطان بمنطقة الشعيبة ومعه 11 شخصاً، وطلبوا تصريحاً لدخول البحر المفتوح لغرض النزهة فقط لمدة أربع ساعات تبدأ من الرابعة عصراً وتنتهى الثامنة مساءً من اليوم نفسه، مؤكداً وفقاً لـ”المدينة” أن التصريح لا يسمح لحامله بالسباحة أو الغوص ويقتصر على النزهة والصيد فقط.

وأضاف أنه في تمام الساعة السابعة مساءً من نفس اليوم، تلقت نقطة حرس الحدود بقرية القطان بلاغاً من قائد القارب الذي كان يقلّهم يفيد بفقد أحد االمرافقين معه في البحر، بعد نزوله للسباحة، حيث ابتعد عنهم ثم اختفى عن الأنظار وفُقِد في الموقع.

وأكد أن فرق البحث وضعت خطط البحث عن المعلم المفقود وبدأت بالفعل جهود البحث عنه بمشاركة أكثر من 50 غواصاً من منسوبي حرس الحدود والمتطوعين، كما تم تمرير بلاغ فقدانه لمركز تنسيق عمليات البحث والإنقاذ بمحور البحر الأحمر وخليج العقبة بجدة وجميع مراكز حرس الحدود التابعة لمنطقة مكة المكرمة، إضافةً إلى ذلك تم تسيير دوريات بعيدة المدى وزوارق ساحلية وحوّامات بحرية، بجانب مشاركة طائرة عمودية تابعة لطيران الأمن بوزارة الداخلية.

وأشار المصدر إلى أنه تم تمرير بلاغ آخر لميناء جدة الإسلامي لإبلاغ السفن العابرة في مياه البحر الأحمر، وكذلك لمركز البحث والإنقاذ البحري والجوي المصري المشترك للإبلاغ عن أي مشاهدات أو معلومات عن المفقود، مشدداً على أن عمليات البحث مستمرة ليلاً ونهاراً، مع تكليف الدوريات البرية الساحلية بتمشيط ومسح الشواطئ المحيطة بمنطقة الحدث بشكل مستمر.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق