#السعودية_للكهرباء: خفض نسبة حوادث العمل في القطاع هذا العام إلى 16%

كشفت الشركة السعودية للكهرباء عن رصدها ما يقارب 26390 ملاحظة تهدد الأرواح في مجال العمل وخارجه، تم التعامل معها ومعالجتها من خلال العمل على إجراءات استباقية، اضطرتها إلى تركيب وتفعيل نظام آلي لمراقبة كافة مركبات الشركة لمتابعتها على مدار الساعة بهدف ضمان التقيد بأنظمة وإجراءات السلامة المرورية. فيما أكدت على خفضها نسبة حوادث العمل في قطاعها لعام 2016 إلى ما يقارب 16 %، مقارنة بالعام الذي يسبقه 2015. وأكدت شركة الكهرباء في بيان أمس، أن الشركة سعت إلى تحسين سجل السلامة والصحة المهنية بجميع قطاعاتها ومواقع العمل بها في ظل توسع منشآتها من شبكات توزيع وخطوط ومحطات نقل الطاقة ومحطات إنتاج لتغطية النمو المتسارع للكهرباء على مستوى جميع مناطق المملكة.

تخفيض نسبة الحوادث

أوضح نائب رئيس أول للخدمات العامة المهندس عايش الشمري، أن الشركة قامت بتطبيق برنامج السلامة “5 نجوم” العالمي بمجال إدارة الأمن والسلامة والصحة المهنية الذي أطلقته منذ 2014. وأكد أنه يشتمل على معايير وتعليمات وإجراءات غاية في الدقة ويعتمد على إشراف شامل من الإدارة العليا ويحظى بمشاركة ودعم جميع الأنشطة، الأمر الذي انعكس على إحصائيات الحوادث وانخفاضها مقارنة مع العام 2015 والأعوام السابقة.

يذكر أن الشركة تُوِّجت خلال عام 2016 بجائزة “المسؤولية الاجتماعية الأفضل”، وذلك في قمة إدارة تجارب خدمات العملاء بمدينة دبي بدولة الإمارات، حيث حققت هذه الجائزة نظير نجاحها في تقديم تجربة فريدة ومميزة لخدمة منظومة الأمن والسلامة الكهربائية في المملكة من خلال حساب “صديق الكهرباء” عبر وسائل التواصل الاجتماعي الذي نجح في التفاعل السريع والمباشر مع المواطنين والمقيمين بالمملكة، والتعامل مع أي ملاحظات تخص السلامة الكهربائية.

ملاحظات

بين الشمري عددا من الإجراءات التي تم تطبيقها خلال العام الماضي مكنت الشركة من تطوير تلك المنظومة، حيث تم عقد 1693 برنامجا توعويا في مجال السلامة العامة والسلامة المرورية ومكافحة الحرائق والبيئة، شارك فيها أكثر من 28027 موظفا ومقاولا، كما تم تنفيذ 6789 زيارة سلامة تفتيشية لمواقع العمل، تم خلالها تسجيل 26390 ملاحظة، وتم التعامل معها ومعالجتها لضمان تأمين بيئة العمل والمحافظة على الأرواح والممتلكات بإجراءات وقائية استباقية، إضافة إلى تركيب وتفعيل نظام آلي لمراقبة كافة مركبات الشركة لمتابعتها على مدار الساعة، بهدف ضمان التقيد بأنظمة وإجراءات السلامة المرورية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق