مشاركة الطلاب الموهوبين في معرض تايون الدولي للعلوم 2017 في مدينة تايبيه

مريم الزهراني 

حققت المملكة العربية السعودية في معرض تايون الدولي للعلوم (TISF) 2017 المقام في مدينة تايبيه في دولة تايوان المركز الثاني ، والميدالية الفضية والرابع في مجال علوم هندسة البيئة والمركز الثالث والميدالية البرونزية في مجال العلوم الطبية والصحية، حيث حقق المركز الثاني المشروع العلمي المشترك بعنوان / استخلاص المياه من الهواء الرطب باستخدام الطاقة الشمسية في المناطق الرطبة .
للطالبين الأخوين سعيد عبدالله عائض الزهراني .
و أسامه عبدالله عائض الزهراني. من تعليم حائل.
علماً أن المركز الاول في المجال قد حجب.
وحقق الطالب عبدالعزيز يحي علي الشهراني من تعليم عسير، المركز الرابع في ذات المجال عن مشروعه بعنوان (المعالجة الخضراء للماء الملوث : استخدام أكسيد الجرافين المنتج من أنوية التمور لتكسير الأصباغ العضوية عن طريق تقنية الميكروويف المبتكرة).
وحقق المركز الثالث في مجال العلوم الطبية والصحية الطالب عبدالله فيصل محمود الزروق، من تعليم المدينة المنورة. عن مشروعه بعنوان (فهم التشخيصات الحديثة لعوز بروتين س باستخدام جين غير معروف يساهم في تكوين الثرومبوفيليا الوراثية).
وقد شاركت المملكة العربية السعودية في معرض العلوم الدولي بتايوان (TISF) 2017 الذي اقيم خلال الفترة من 5 إلى 11 فبراير 2017، بثلاثة مشاريع علمية متميزة حققت مراكز متقدمة.
الجدير بالذكر أن المعرض عبارة عن مسابقة في البحث العلمي لطلاب المدارس المتوسطة والثانوية، ويجمع نحو أكثر من 250 مشروعاً علمياً للتنافس على الجوائز.  ويقام في المركز الوطني لتعليم العلوم بمدينة تايبيه (NTSEC) .
وقد شارك في المعرض 25 دولة هي :
المملكة العربية السعودية – كندا – سنغافورا – هونج كونج – الهند – اليابان – ماليزيا – نيوزلندا – الفلبين – كوريا- المكسيك – النيبال – النرويج – روسيا – جنوب أفريقيا – سويسرا – تايلند – تركيا – تونس – تايوان – السويد – مكاو – ايطاليا – قرقيستان – بلغاريا.

وقد صرح رئيس الوفد السعودي سعادة مدير عام الموهوبين الدكتور عبدالله العفيص، بأن هذه المشاركة تأتي بناء على موافقة معالي وزير التعليم د.أحمد بن محمد العيسى، وبتوجيه ومتابعة من سعادة وكيل الوزارة لتعليم البنين الدكتور نياف الجابري، وهو ما يعبر عن حرص وزارة التعليم أن يكون للملكة العربية السعودية حضور مشرف في المحافل والمنافسات الدولية ليعكس مكانة المملكة وما وصلت إليه من تقدم علمي في شتى المجالات في ظل قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهد الأمين وولي ولي العهد حفظهم الله، لاسيما أن أحد أهم المجالات والأهداف الإستراتيجية لرؤية المملكة 2030 إيجاد بيئة محفزة على الإبداع والابتكار، حيث أن المشاريع الطلابية التي يشاركون بها تعتبر من المشاريع الحيوية التي تسهم في حلول مشكلات من واقع البيئة المحلية عمل عليها الطلاب ووصلوا إلى مرحلة متقدمة تدعو للفخر والاعتزاز، ومشاركتهم في مثل هذه المحافل الدولية تكسب الطلاب تبادل الخبرة والدراية بالمشاريع العلمية و التطورات في مجالات العلوم البحثية والتطبيقية وإسهاماتها في حل المشكلات والقضايا التي تواجهها الدول والمجتمعات الإنسانية، ونأمل للفريق السعودي المشارك تحقيق أفضل النتائج والمراكز المتقدمة.
وفي ختام تصريحه أكد أن تطلعات الوزارة طموحة وعالية وتسعى للاستثمار الأمثل في المواهب والقدرات التي يتمتع بها طلابنا وطالباتنا الموهوبين في المملكة العربية السعودية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق