#التدريب_التقني تطور دورات تأهيلية لدعم المشاريع متناهية الصغر

كشف محافظ المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني الدكتور أحمد الفهيد، عن تطوير مناهج لدورات تأهيلية موجهة للمشاريع المتناهية الصغر بهدف دعم رواد الأعمال السعوديين وفق أسس اقتصادية تحد من تعثر تلك المشاريع.

جاء ذلك خلال استقبال الدكتور الفهيد لمدير عام بنك التنمية الاجتماعية الدكتور عبدالله النملة وعدد من مسؤولي البنك في مقر المؤسسة بالرياض.

وأكد الفهيد أن المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني ستعمل مع شركائها، ومنهم بنك التنمية الاجتماعية؛ للتوسع في دعم المشاريع الريادية؛ لما تشكله هذه المنشآت من أهمية كبيرة في النمو الاقتصادي، وتوفير فرص عمل للمواطنين، بما يتوافق مع (رؤية المملكة 2030).

وأشار إلى أن المؤسسة بادرت بتشغيل معهد ريادة الأعمال الوطني “ريادة”، بالشراكة مع وزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية، بمساهمة من شركة الصناعات الأساسية “سابك”، وشركة أرامكو السعودية، وشركة الاتصالات السعودية، ومصرف الإنماء، وبنك التنمية الاجتماعية، ويعنى بدعم الراغبين في ممارسة العمل الحر من أبناء وبنات الوطن؛ إذ تجاوز عدد المشاريع المفتتحة بدعم من المعهد أكثر من 7500 مشروع حتى الآن تمّ تمويلها عن طريق بنك التنمية الاجتماعية.

يذكر أن عدد فروع معهد ريادة الأعمال الوطني في المملكة 39 فرعاً، بواقع 26 فرعاً رجالياً، و 13 فرعاً نسائياً، موزعة في مدن ومحافظات المملكة، تعمل جميعها على نشر ثقافة العمل الحر ودعم رواد الأعمال بتأهيلهم من خلال دورات تدريبية متخصصة تسهم في مساعدتهم على افتتاح مشاريعهم الريادية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق