جهات حكومية تهدد باللجوء للقضاء في حال تصوير مقاطع داخلها

الخليج الإلكترونية: كشفت جهات حكومية وأهلية عن نيتها التوجه إلى القضاء في حال تصوير مقاطع داخل مرافقها، وتبين لاحقاً عدم صحة ما تم تصويره، من خلال الرجوع إلى كاميرات المنشأة ذاتها.

 

وأكدت إدارات عدد من المستشفيات الحكومية والأهلية وفقاً لـ”الحياة”، أنها لن تقاضي المراجع المتضرر إنما المصور، وأن هذا ما حدث سابقاً مع المجمعات التجارية التي أكدت توجهها إلى القضاء، في حال تم توثيق المشكلات التي تحدث داخل المجمعات، ثم نشرها بطريقة تنافي الأخلاق العامة، لا سيما قضايا التحرش.

 

وقال نائب مدير طبي لمستشفى حكومي في الخبر الدكتور طلال هاني: إن ظاهرة توثيق ونشر المقاطع من داخل المستشفيات، أصبحت تتطلب علاجاً جذرياً، مؤكداً أن العلاج هو التدخل القضائي، فلو تمكن مواطن من رصد مظهر سلبي، فبإمكانه الرجوع إلى الجهة المختصة عن إصدار عقوبة ضد المستشفى، ولكن لا يحق له نشرها عبر وسائل التواصل الاجتماعي، لافتاً إلى عدد من القضايا التي حصلت، تبين خلال التحقيقات أنها غير صحيحة.

فيما طالبت تربويات بمحاسبة المتسببين في نشر مقاطع من داخل الجامعات والمدارس، مؤكدات على ضرورة تطبيق عقوبات قضائية، ليست لأنهم كشفوا ما يعتقدون أنه «فضائح»، وإنما لأنه لا يحق لهم النشر، ومن حقهم اللجوء إلى الجهات المعنية مثل الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد (نزاهة)، أو الوزارة التي يتبع المكان لها.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق