أخبار محلية

#التعليم: لن نستغني عن فائض المعلمين.. واستقبال طلبات “التقاعد” مستمر

أكد مسؤول تعليمي في السعودية أن وزارة التعليم لن تستغني عن فائض المعلمين والمعلمات، وذلك في أعقاب تصريح الوزير الدكتور أحمد العيسى أخيراً، بوجود فائض في أعداد المعلمين في المملكة بحسب المعايير الدولية.

وقال المتحدث الرسمي لوزارة التعليم مبارك العصيمي إن الوزارة لن تستغني عن الفائض من المعلمين والمعلمات، وأنه من الممكن تحويل الفائض إلى مناطق أخرى، بحسب “الحياة”

وأضاف: “الفائض قد يكون في تخصصات أو في منطقة دون أخرى، فعملية توزيع الوظائف هي التي تحكم الشكل النهائي لأعداد المعلمين، بالنظر إلى هذه الأرقام، والفائض قد يستمر حتى بعد التشكيل الجديد”.

وفي شأن متصل، أكد العصيمي أن استقبال طلبات التقاعد المبكر لا يزال ممكناً، مبيناً أن وزارة التعليم حددت مدة للتقدم بطلبه وأن قبوله يكون في آخر العام الدراسي حتى لا يؤثر على المسار التعليمي.

وقال إن الوزارة اشترطت على المتقدم بطلب التقاعد المبكر إحضار موافقة مرجعه على عدم وجود حاجة له، مبيناً أن الحصول عليها لا يعني موافقة الوزارة على طلب التقاعد، وأضاف أن عدد المتقدمين للتقاعد المبكر قبل تعميم الوزارة في شأن شروط التقاعد بلغ 18880 معلماً ومعلمة، مشيراً إلى أن الصورة ستتضح بشكل نهائي في نهاية الفصل الدراسي من العام الحالي.

وكانت وزارة التعليم أصدرت توضيحاً على لسان متحدثها الرسمي مبارك العصيمي، وذلك في أعقاب تصريح الوزير عن الفائض الذي أثار جدلاً، أوضحت فيه أنها تتخذ حالياً بعض الإجراءات الخاصة بهيكلة القوى البشرية. وقال العصيمي إن الدراسات كافة التي تجريها الوزارة تؤكد وجود فائض في بعض التخصصات في عدد من المناطق والمحافظات التعليمية. وأضاف أن نسبة الطلاب لكل معلم في المملكة، من أقل المعدلات العالمية، “وهذا يتطلب مراجعة المعادلة، وتصحيحها مع مرور الوقت”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق