وزارة تسويق التأمين والتعليم

مسكين ايه المعلم والمعلمة يامن تربون اجيال وتخرجون ابطال لقد استبشرتم خيرا بعد ان قررت وزارتكم الموقرة ان تقضي على اكبر مشكلة تواجه الموظف الحكومي وتقوم بعمل تأمين طبي لجميع المعلمين والمعلمات وخرج المتحدث الرسمي لوزارتكم الموقرة يشرح ويطرح نظام التامين الطبي ويضع الفئات النحاسية والماسية وفي الحقيقة انه يسوق لشركة النامين الطبي المتعاقد معها على حسابكم ومن جيوبكم ورواتبكم وبدلاتكم ويعرض عليكم اسعار تبدو كاقساط ميسرة على انها اسعار مميزة واذا امعنت النظر في حسبتها السنوية وجدت ان هناك شركات تأمين في السوق اقل سعرا وافضل جوده لكن وزارتكم ومتحدثها الرسمي تركوا مهام عملهم واصبحوا مسوقين لشركات التأمين الطبي على حسابكم وحساب مجهوداتكم .
عملت الوزارة مؤتمرات وتصاريح اعلامية ويالها من مسرحية .
مسرحية تشبه المسرحية الكويتية حامي الديار وديوانية الكذابين وخصوصا عند المشهد : (يقولون بيعطون المعلمين كرت تأمين على شكل طبقات طوله مترين تطلع الصبح تامينك تحت ابطك راكب قطارك رايح دوامك تراجع مستشفاك يعطيك بندول ويخلص تأمينك ) اذا كانت الوزارة تعتقد ان منسوبيها لا يفقهون في بوليصة التأمين الطبي ولا يجيدون حسبتها فانها كارثة وعار على من اقترح هذا المشروع الفاشل بكل المقاييس .
اذا كانت الوزارة تريد ان تخدم منسوبيها عليها ان تجد حلول اخرى منها عمل تأمين مجاني او دفع رسوم رمزية تقدر بعشر ريالات شهريا او التعاقد مع مستشفيات حكومية ووضع مكاتب استقبال تابعة للوزارة تخدم منسوبي وزارة التعليم .
ماتقوم به الوزارة حاليا واكررها مجددا هو تسويق لشركة تأمين على حساب منسوبي الوزارة بغض النظر عن النتائج السلبية وخيبة الامل .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق