العربي يدرس الانسحاب من البطولات الكويتية

يبدو أن أزمة “النقاط الثلاث” التي يتصارع عليها فريقا العربي والكويت منذ ما يقرب من 3 شهور ستتخذ منحنى أخرى خلال الأيام القليلة المقبلة، وذلك بعد أن حسمت اللجنة الأولمبية الكويتية قرارها باعتماد النتيجة الأصلية للقاء والتي انتهت بفوز الكويت بهدفين مقابل هدف واحد.

وألغت اللجنة الأولمبية قرار لجنة الاستئناف بالاتحاد الكويتي لكرة القدم التي قضت بقلب النتيجة إلى 3-صفر لمصلحة العربي باعتبار مشاركة لاعب الكويت فهد الهاجري باطلة بسبب إيقافه، فيما اعتبرت لجنة الانضباط المشاركة صحيحة.

وتتلاحق الأحداث بعد قرار اللجنة الأولمبية، حيث عقد مسؤولو العربي والقادسية اجتماعا مشتركا بالقلعة الخضراء اليوم ،ترأسه رئيس العربي جمال الكاظمي في حضور نائبه عبدالعزيز عاشور وأمين السر العام للقادسية رضا معرفي.

ووفقا لمصدر مسؤول من داخل النادي العربي فإن الاجتماع قد شهد مناقشة الانسحاب الجماعي من بطولات كرة القدم ردا على قرار اللجنة الأولمبية، لكن لم يتم حسم أمر الانسحاب سواء بالإقدام عليه أو التراجع عنه.

كما شهد الاجتماع مقترحا يفيد برفع توصية لمجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة بعدم التجديد للجنة المؤقتة المكلفة بإدارة شؤون اتحاد الكرة واللجنة المؤقتة المكلفة بإدارة شؤون اللجنة الأولمبية، بالإضافة لمحاسبتهما.

وأعلن عبدالعزيز عاشور عقب انتهاء الاجتماع أن النادي العربي لن يقف مكتوفي الأيدي في الدفاع عن حقوقه، مضيفا أن هناك تلاعب فاضح بسشبب الفوضى المبرجمة التي تشهدها الرياضة الكويتية حاليا.

وقال عاشور في تصريحات صحفية عقب انتهاء الاجتماع: “لن نكتفي باستعادة النقاط الثلاثة بل يسنعمل على قطعة رأس الأفعى المتسبب في هذه الأزمة.

إلى ذلك، وجه صالح عاشور عضو مجلس الأمة سؤالا لوزير التجارة ووزير الدولة لشؤون الشباب خالد الروضان مفاده ماهو السند القانوني للجوء االلجنة الأولمبية الكويتية للجنة خليجية للنظر في أزمة الناديين؟ بالإضافة إلى مدى قانونية قرار اللجنة الأولمبية باعتماد نتيجة المباراة ؟

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق