فريق خبراء تايلندي للإشراف على تنفيذ أكبر مصنع سعودي لتكرير السكر

زار فريق من الخبراء في صناعة وتكرير السكر المملكة العربية السعودية بهدف الإطلاع على العوامل البيئية والعادات السكانية لوضع تصوراتهم النهائية لخطط الإنتاج الخاصة بصناعة وتكرير السكر برئاسة حاكم ولاية جنوب تايلند والسيد تانيس نا سونغلا القنصل التايلندي بجدة ووفداً يضم عدداً من المتخصصين في تكرير وصناعة السكر من شركة “سيوتك” المتخصصة في صناعة وهندسة واستشارات قطاع السكر في تايلند، بحضور رئيس مجلس إدارة الشركة البروفيسور تيرا بول.

وأقام رئيس مجلس إدارة مصنع الريف لتكرير السكر عبدالخالق سعيد مأدبة عشاء للوفد الزائر قبل توجههم إلى مدينة الملك عبدالله الاقتصادية بجازان موقع المشروع، بهدف تطوير الصناعة والتعاقد كمستشار وخبير فني للمشروع، والإشراف على مراحل تنفيذ إنشاء ثاني أكبر مصنع في منطقة الخليج لتكرير السكر بتكلفة 1.2 مليار ريال بميناء مدينة جازان الاقتصادية حيث أن المشروع استراتيجي صناعي غذائي، ويوفر سنويا مليون طن من السكر المكرر لتغطية احتياجات السوق المحلي، واستقرار أسعار السكر ودعم الأمن الغذاء. ويعتبر من الركائز الأساسية لتعزيز الاقتصاد الوطني حسب رؤية 2030 .

واستغرقت زيارة الوفد 4 أيام، بدأت من مدينة جدة، ثم إلى جازان بحضور المقاول العام الرئيسي لشركةBIA  للمشروع للإشراف على مراحل التنفيذ التي تستغرق قرابة 20 شهرا. وأخيرا إلى الرياض حيث اجتمع  الوفد بمسئولي صندوق التنمية الصناعية لاطلاعه على مستجدات المشروع لتنفيذه .

وتعد الزيارة هي الأولى للوفد منذ ٢٥ عاماً للإشراف على تنفيذ ثاني اكبر مصفاة للسكر في منطقة الخليج والخاص بشركة الريف لتكرير السكر.

وأشار رجل الأعمال عبد الخالق سعيد إلى أهمية الاستعانة بالخبرات المتخصصة في الصناعة مع بدء الأعمال الإنشائية للمصنع الذي يقام بميناء مدينة جازان الاقتصادية، لافتا إلى أن المشروع يقام على مساحة 150 الف متر مربع سيبدأ بطاقة انتاجية 3 آلاف طن يوميا وطاقة إنتاجية سنوية تبلغ مليون طن قابلة للزيادة حسب خطط الشركة المستقبلية و تغطية احتياجات المملكة من السكر.

وأوضح أن إنشاء ثاني مصنع  لتكرير السكر في مدينة جازان الاقتصادية هو دعم للمنطقة التي ستكون محط أنظار العالم خلال العشر سنوات القادمة لما تحتويه المدينة على مقومات تساعد على النجاح مثل الموقع الجغرافي وقربها من خطوط الملاحة العالمية جنوب المملكة والجزيرة العربية.

من جانبه قال الدكتور خالد آل موسي الرئيس التنفيذي لشركة الريف لتكرير السكر أن المصنع سيوفر250 فرصة عمل للسعوديين في مرحلته الأولى ويستهدف سعودة 65% من المشغلين من الجنسين خلال الخمس سنوات الأولى وسيكون هناك تعاون كبير مع الخبراء التايلانديين لتحقيق أعلى درجات الجودة، كون صناعة تكرير السكر تخصصاً فريداً من نوعه في المملكة ويحتاج إلى تدريب وتأهيل الكوادر السعودية وذلك من خلال الاستفادة من الطلبة المبتعثين في التخصصات الهندسية والإدارية المختلفة والمعاهد المهنية والكليات التقنية في المملكة.

وأوضح أن المصنع سيسهم في دعم مشروعات رواد الأعمال من خلال الصناعات التكميلية بإيجاد فرص تجارية عديدة تساهم في تنمية المنطقة وتشجيع أبنائها، مبيناً أن الأسعار ستكون في متناول الجميع وبجودة عالية.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق