أمريكا: موسكو دعمت نظام الأسد لإخفاء الحقيقة

كثفت الولايات المتحدة من هجومها على نظام الأسد وروسيا بعد اعتداء الغاز السام على إدلب.

وقال مندوب الولايات المتحدة لدى منظمة حظر استخدام الأسلحة الكيميائية (أو بي سي دبليو) كينيث وارد اليوم الخميس في لاهاي خلال جلسة خاصة عقدتها المنظمة إن نظام الأسد لا يزال يمتلك أسلحة كيميائية ويستخدمها عمدا.

واتهم المندوب الأمريكي روسيا بتقديم العون لسورية في ذلك، قائلا إن موسكو دعمت سورية في “إخفاء الحقيقة” وتحميها من تحمل عواقب فعلها.

وقال وارد إن سورية استخدمت عمدا الأسلحة الكيميائية ضد شعبها، ويعد هذا “انتهاكا مباشرا لاتفاقية الأسلحة الكيميائية وللقيم الإنسانية”.

وكانت المنظمة كلفت فريقا من الخبراء بالتحقيق في الهجوم بالغاز السام على بلدة خان شيخون في سورية يوم الرابع من الشهر الجاري.

وقالت المنظمة إن تقريرها عن الحادث من المقرر أن يصدر خلال ثلاثة أسابيع.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق