سوري وأردني ينصبان على سعودي بـ 7 ملايين درهم

وجهت محكمة دبي المستعجلة تهمة الاحتيال لرجلين سلبا رجل أعمال سعودي بمبلغ 7 ملايين درهم بعد أن تقدما له بعرض لشراء 50 سيارة باستخدامهما مستندات مزورة.

وكشفت التفاصيل أن أحد الرجلين تاجر سوري (37 عاماً)، والثاني ميكانيكي أردني (43 عاماً) اتصلا برجل الأعمال وعرضا عليه 50 سيارة في يوليو 2015، زاعمين أنها ملك لتاجر يمني يرغب في بيعها بأسعار أرخص من الأسعار السائدة في السوق.

وبحسب صحيفة غلف نيوز، اتصل التاجرالسعودي على أحد معارفه السعوديين المقيميين بدبي للتحقق من وجود السيارات في المعرض وبعد التأكد زار دبي لثلاث مرات متعاقبة، وسلمهما خلالها ثلاث دفعات بلغت 7 ملايين درهم.

ولطمأنة السعودي سلمه السوري شيكاً بقيمة 3 ملايين درهم كضمان، وعندما أخفق ” المحتالان” في تسليمه مستندات تصدير السيارات لم يتردد في إبلاغ الشرطة التي قبضت عليهما، وأظهرت التحقيقات أنه وقع ضحية لنصابين محترفين فرفعت الأمر للنيابة التي أدانتهما بتزوير الشيك وعقد البيع، وبعرضهما على المحكمة المستعجلة قامت بسماع اقوال المدعي والمدعى عليهما وأجلت البت في القضية الى 21 مايو.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق