طلال آل الشيخ: عقوباتنا قانونية.. ولن نسمح بالتصعيد لـ”فيفا”

شدد طلال آل الشيخ، المتحدث الرسمي للاتحاد السعودي لكرة القدم، على إمكانية الأطراف المتضررة في قضية عوض خميس، الذهاب للنزاع في مركز التحكيم السعودي، فيما لا يحق لكل من ناديي الهلال والنصر واللاعب نفسه تقديم أية اعتراضات باتجاه الاتحاد الدولي لكرة القدم.

وأذاع اتحاد القدم العقوبات بعد اجتماع أعضاء المجلس الـ11 في العاصمة الرياض مساء الأربعاء ضمن اجتماع استمر لـ4 ساعات.

إذ أصدر الاتحاد السعودي لكرة القدم قراراً يقضي بإيقاف اللاعب عوض خميس 6 أشهر، بدايةً من عقده الجديد الذي يبدأ شهر أغسطس المقبل، مع تغريمه 300 ألف ريال، فيما حرم اتحاد القدم نادي النصر من التسجيل في فترة الانتقالات الصيفية، وغرامة قدرها نصف مليون ريال. كما غرّم الاتحاد السعودي، إدارة الهلال بمبلغ نصف مليون ريال، بالإضافة لإيقاف غرم العمري، وكيل أعمال عوض خميس، في مدة مماثلة لموكله وبنفس قيمة الغرامة.

وقال طلال آل الشيخ لوسائل الإعلام والصحفيين بعد نهاية الاجتماع :” قراراتنا قانونية، ولا يحق لأي نادي تصعيد الأمر للفيفا، فالاتحاد السعودي ينفذ كل قراراته بشجاعة عبر لوائح قانونية منظمة، دون النظر لأي أمر آخر”.

وعن الاستقالة المفاجئة لطارق التويجري، رئيس لجنة الاحتراف السابق، أوضح المتحدث الرسمي:” كان هنالك قرارين متتاقضين بشكل كامل حول قضية اللاعب، وأضطر رئيس الاتحاد عادل عزت لإضافة المزيد من الوقت بهدف حل المشكلة، ولم يتم التوصل لنقطة اتفاق؛ على أثر ذلك استقال طارق التويجري بشكل مباشر”.

واختتم آل الشيخ حديثه بقوله: “تم ترشيح خالد المقرن من أجل حل قضية عوض خميس، بعد استقالة التويجري، وافق في البدايةً من ثم اعتذر عن الاستمرار في البت عن القضية، بالاضافة الى استقالة نائب الرئيس وعدد من الأعضاء”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق