انخفاض أسعار السلع والخدمات الاستهلاكية بدول الخليج

شهدت أسعار السلع والخدمات الاستهلاكية -باستثناء السكن- ارتفاعا طفيفا في دول مجلس التعاون الخليجي، خلال مارس الماضي.

وأوضح المركز الإحصائي لدول مجلس التعاون، في تقريره عن التضخم لمارس 2017، أن أسعار المستهلكين سجلت ارتفاعًا بنسبة 0.2% مقارنة بشهر فبراير، وبنسبة 1.4% مقارنة بمارس 2016.

وأضاف أن من أهم المجموعات التي شهدت ارتفاعا ملحوظا في الأسعار، النقل بنسبة 1.5%، و”التبغ” و”الثقافة والترفيه” و”المطاعم والفنادق” بنسبة 0.1% لكل منها.

في المقابل، انخفضت أسعار مجموعة التجهيزات المنزلية بنسبة 0.3%، ومجموعة المواد الغذائية والمشروبات غير الكحولية بنسبة 0.2% ومجموعة الخدمات المتنوعة بنسبة 0.1%.

وفيما يتعلق بمساهمات المجموعات الرئيسية في التضخم الخليجي العام، فقد أوضح تقرير المركز، أن مجموعة النقل ساهمت بأعلى مساهمة بلغت نقطة مئوية واحدة من إجمالي التضخم الخليجي العام البالغ 1.4%، وكذلك ساهمت مجموعة السلع والخدمات المتنوعة بنسبة 0.5 نقطة مئوية، ومجموعة التعليم 0.3%، وكل من مجموعة “التجهيزات المنزلية” و”الصحة” و”الاتصالات” بنسبة 0.1 نقطة مئوية لكل منها، في المقابل ساهمت كل من مجموعة “الأغذية والمشروبات غير الكحولية” و”الثقافة ولترفيه” بمساهمة سالبة بلغت 0.4 نقطة مئوية و0.1 نقطة مئوية على التوالي.

ومن حيث مساهمة دول المجلس الست في التضخم الخليجي العام لمارس 2017م فقد شكلت مساهمة دولة الإمارات العربية المتحدة بما نسبته 1.4 نقطة مئوية من إجمالي التضخم الخليجي العام البالغ 1.4%، تلتها سلطنة عمان بـ0.2 نقطة مئوية، وكل من دولة قطر ودولة الكويت بـ0.1 نقطة مئوية لكل منهما.

في المقابل، ونظرا إلى تراجع الرقم القياسي لأسعار المستهلكين في السعودية، فقد بلغت مساهمتها في التغير الإجمالي نحو -0.4 نقطة مئوية، فيما لم تسجل مملكة البحرين أي تأثير يذكر لهذا الشهر.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق