دوليات

اعتقال والد وشقيق منفذ هجوم مانشستر

أعلن أحمد بن سالم المتحدث باسم قوة الردع التابعة لحكومة الوفاق الليبية الأربعاء اعتقال رمضان عبيدي والد سلمان عبيدي منفذ اعتداء مانشستر من داخل منزله في طرابلس، وذلك غداة اعتقال شقيقه هاشم.

وأضاف مصدر في قوة مكافحة الإرهاب أنه تم اعتقال رمضان عبيدي خارج منزله في عين زارة بالعاصمة الليبية طرابلس، في حين قال أحد الشهود إن مسلحين اقتادوا الأب مكبل اليدين نحو سيارتين لا تحملان لوحات معدنية.

وكانت قوة الردع الخاصة في طرابلس قد تمكنت من إلقاء القبض على “هاشم رمضان أبو القاسم العبيدي” شقيق منفذ هجوم مانشستر “سليمان العبيدي” بعد الاشتباه بصلته بتنظيم “داعش” الإرهابي، وبعد عملية مراقبة دامت لشهر ونصف، إلى أن ارتقت المعلومات الواردة من فرق التحري أنه بصدد القيام بعمل إرهابي داخل العاصمة طرابلس.

وقال بيان نشرته قوة الردع في صفحتها على موقع التواصل (فيس بوك) “إنه تم عرض المعلومات الخاصة بالمقبوض عليه على رئيس قسم التحقيقات بمكتب النائب العام “الصدّيق الصور” الذي أمر بإمكانية القبض على المشتبه به في أسرع وقت، وتم أمس الثلاثاء القبض عليه عند الساعة الثامنة والنصف مساءً، بعد استلامه لمبلغ 4500 دينار ليبي، تم تحويله من شقيقه سليمان “منفذ هجوم مانشستر”.

وأضاف البيان أنه بعد استجواب العبيدي، اعترف بانتمائه لداعش رفقة شقيقه سليمان، كما اعترف بتواجده في بريطانيا أثناء فترة التحضير واتضح أنه على دراية تامة بتفاصيل عملية مانشستر، وأنه خرج من بريطانيا يوم 16 أبريل وكان على تواصل دائم بشقيقه منفذ العملية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق