قوات حفتر تصعّد عسكريا وتعلن تقدمها في مدن الشرق الليبي

أعلنت قوات تابعة للواء المتقاعد خليفة حفتر، المتمركزة في شرق ليبيا، الجمعة، أنها دخلت مدنا وصفتها بـ”الاستراتيجية”، في منطقة الجفرة الصحراوية، واشتبكت مع فصائل مناوئة، بعد شن غارات جوية مكثفة في المنطقة.

وتضغط قوات حفتر التي تسمي نفسها بـ”الجيش الوطني الليبي” من أجل توسيع وجودها في وسط ليبيا، وجنوبها، حيث تتنافس على السيطرة مع قوات مرتبطة بالحكومة، المدعومة من الأمم المتحدة في طرابلس، وخصوم آخرين.

والتصعيد العسكري لقوات حفتر يعرض الجهود الدولية الرامية إلى توحيد المعسكرات السياسة والمسلحة في شرق وغرب ليبيا التي تواصل التنافس على السلطة، للخطر، رغم التوصل لخطة انتقالية بوساطة الأمم المتحدة في أواخر عام 2015.

وكانت اشتباكات اندلعت الجمعة بين القوات الموالية لحفتر وسرايا الدفاع عن بنغازي في مدينة بنغازي شرق البلاد.

وقال المتحدث باسم جيش حفتر، أحمد المسماري، إن 12 مقاتلا لقوا حتفهم من الجانبين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق