الاتحاديون ينتظرون حسم مصير إدارتهم

تؤكد مصادر «الوطن»، أن اليوم سيشهد تطورا مهما في مسار حسم رئاسة نادي الاتحاد في ظل الضغوط المتزايدة التي تواجهها الهيئة العامة للرياضة لإنهاء الملف، وتحديد آلية اختيار مجلس الإدارة المقبل لرئاسة النادي في ظل بقاء سبعة أيام فقط من انتهاء فترة الإدارة المكلفة الحالية برئاسة المهندس حاتم باعشن والتي تنتهي فترتها نظاما في الـ17 من رمضان الجاري، ومع قوة الترجيحات بأن تذهب رئاسة النادي بالتكليف لأحمد كعكي على أن يكون نائبه أنمار الحائلي تستمر محاولات لتوفير مبالغ مالية للمهندس حاتم باعشن ليستمر في رئاسة النادي لموسم آخر حتى الانتهاء من تجهيز النادي للخصخصة، في حين أن عقد انتخابات لاختيار مجلس لإدارة النادي أصبح أمرا غير وارد لضيق الوقت ورغبة الهيئة في أن تكون فترة الإدارة المقبلة لمدة عام واحد فقط.
وأيا كانت هوية الإدارة المقبلة فإنها ستجد أمامها استحقاقات مالية ضخمة يجب سدادها، لتجنيب النادي عقوبات خطيرة قد تطاله من لجنة الانضباط في الاتحاد الدولي لكرة القدم بسبب الشكاوى المالية من جانب لاعبين ومدربين على النادي بعضها وصل إلى مراحل متقدمة من التقاضي لدى اللجان الدولية، وغالبية هذه القضايا لا تسير في صالح نادي الاتحاد وقد تشكل عبئا ماليا على الإدارة الاتحادية القادمة.
على صعيد آخر، يخضع مدافع الفريق اللاعب أحمد عسيري اليوم للتدخل الجراحي لتنظيف غضروف الركبة، بعد أن قرر الطبيب المعالج ضرورة اتخاذ هذا الإجراء بعد أن عانى اللاعب من هذه الإصابة التي تسببت في غيابه عن مباريات مهمة في الموسم الماضي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق