«قياسات طبية» ترصد قدرة الأخضر على اللعب «صائماً» أمام أستراليا

علمت مصادر «الشرق الأوسط» أن الجهازين الفني والطبي في المنتخب السعودي الأول لكرة القدم سيتركان أمر صيام لاعبي الأخضر في أستراليا خلال الأيام المقبلة للاعبين أنفسهم، إلا إذا لوحظ عليهم إرهاق أو إجهاد بعد أخذ قياسات كل لاعب في التدريبات. وقالت المصادر ذاتها: «جميع التدريبات ستكون بعد وجبة إفطار الصائمين بساعتين على الأقل، حيث تبدأ تدريبات المنتخب الساعة 30:7 مساء وصلاة المغرب ستكون في مدينة أديلايد الأسترالية بين الساعة الخامسة والخامسة والنصف، كما أن يوم الصيام في أديلايد الأسترالية يصل لعشر ساعات فقط وفي أجواء باردة، كما أن مباراة في الوقت الذي سيراقب فيه الجهاز الفني والطبي اللاعبين في المنتخب ستكون عند الساعة السابعة والنصف، لذلك حرية القرار للاعبين بالصيام من عدمه لهم شخصياً اليومين الأولين للتدريبات وبناء عليه سيتخذان قرارهما».

أن يفطر اللاعبون في اليومين اللذين يسبقان المباراة حتى يكونوا في كامل عافيتهم، لا سيما أن ليس عليهم حرج في الإفطار كون وتشدد المصادر على أن هناك توجهاً أنهم على سفر. أنهم اشتكى منها بعض اللاعبين، خصوصاً وعلى صعيد التدريبات، واصل المنتخب السعودي الأول تدريباته اليومية في مدينة أديلايد الأسترالية في أجواء بارة جداً قادمون من أجواء الخليج الحارة جداً. وتشير مصادر «الشرق الأوسط» إلى أن المدير الفني للمنتخب الأول يجهز سلمان المؤشر وسالم الدوسري ليكون أحدهما عوضاً عن الموقوف نواف العابد، وأن الهولندي مارفيك سيلعب بخمسة لاعبين في وسط المنتخب والاعتماد على محمد السهلاوي في خط الهجوم وحيداً.

وما زال المدير الفني يفاضل بين ياسر المسيليم ووليد عبد الله ليكون أحدهما الحارس الأساسي في المباراة، ويتفوق وليد عبد الله بقدرته على التصدي للكرات العرضية التي يتميز بها المنتخب الأسترالي. من ناحيته، أكد مهاجم المنتخب الأسترالي جايمي ماكلارين أن مباراة المنتخب الأسترالي أمام السعودية في التصفيات النهائية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2018 في روسيا هي التحدي الأكبر لأستراليا خلال العامين الماضيين، مشدداً على المنتخب الأسترالي تحقيق الانتصار في المباراة التي يحتضنها استاد أديلايد في جنوب أستراليا.

من ناحيته، قال ماكلارين في تصريح بثه موقع «فور فور تو» إن فوز أستراليا في المباراة المقامة يوم الخميس سيحافظ على واقعيتها في التأهل من خلال المقعد المباشر لنهائيات كأس العالم 2018 في روسيا، وتحتل أستراليا المركز الثالث في المجموعة برصيد 13 نقطة خلف المنتخبين الياباني والسعودي المتصدرين بـ16 نقطة. وأوضح المهاجم الأسترالي أن الناس لا تعي أهمية المباراة، وأنها من أهم المباريات للمنتخب الأسترالي خلال عامين، كونها ترسم له الصورة النهائية للتأهل، مطالباً بحضور جماهيري ضخم خلف المنتخب الأسترالي لدعمه في المواجهة التي سيحتضنها ملعب أديلايد الذي يتسع لـ53 ألف متفرج.

وأضاف: «من الجميل أن يكون البلد بكامله خلفك، وهذا ما نريده بحضور عدد كبير من المشجعين في المباراة يوم الخميس المقبل». لكسب اللقاء. وأشار ماكلارين في نهاية حديثه إلى أن المنتخب السعودي مستعد، ولكن سيكون المنتخب الأسترالي أكثر استعداداً فيما قال ماسيمو لونغو لاعب المنتخب الأسترالي وكوينز بارك رينجرز الإنجليزي إنه يجب أن يقاتل لاعبو المنتخب الأسترالي في المباريات المتبقية، كونها الحاسمة في تحديد المتأهل المباشر إلى النهائيات ومتأهل الملحق، وشدد على أهمية التركيز في مباراة المنتخب السعودي، كون الانتصار بهدفين نظيفين في المباراة سيجعل المنتالأسترالي يقفز فوق المنتخب السعودي.

أن لعب المباراة في ملعب أديلايد بأستراليا فرصة وزاد: «نحن قلقون، فالمجموعة شديدة التنافس بين المنتخب الياباني والسعودي والأسترالي وعلينا أن نحذر»، مبيناً كبيرة لتحقيق ما يريد المنتخب الأسترالي الوصول إليه بشرط الوجود الجماهيري الضخم خلف المنتخب الأسترالي. وأشار إلى أن المنتخبات تعاني عندما تلعب خارج أراضيها، مستدلاً عندما لعب المنتخب الياباني أمام المنتخب الأسترالي في أستراليا وبقي المنتخب الياباني في المناطق أن الجماهير الأسترالية قادرة على ترهيب أي خصم قادم إليها. وتحتدم المنافسة في المجموعة الخلفية له، «وسمحوا لنا باللعب بالكرة بشكل لم نكن نتوقعه»، مؤكداً الثانية في التصفيات النهائية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم بين اليابان والسعودية وأستراليا، ويرغب كل منتخب في حصد المقعد المباشر.

من جانب آخر، وصلت بعثة المنتخب السعودي للشباب إلى العاصمة الرياض، بعد اختتام مشاركتها في نهائيات كأس العالم 2017 تحت 20 عاماً، التي استضافتها كوريا الجنوبية، حيث بلغ الأخضر دور الـ16 من البطولة وخرج من أمام منتخب أوروغواي بهدف دون رد. وكان في استقبال البعثة لدى وصولها إلى الرياض عضو مجلس إدارة الاتحاد السعودي لكرة القدم حمد الصنيع.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق