كليات تقنية جديدة لقبول 115 ألف متدرب ومتدربة العام المقبل

أعلن محافظ المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني الدكتور أحمد الفهيد عن رفع الطاقة الاستيعابية للقبول بالكليات والمعاهد التقنية للعام المقبل إلى أكثر 115 ألف متدرب ومتدربة من خريجي الثانوية العامة، عن طريق تشغيل سبع كليات جديدة من بينها أربع كليات للبنات، والتوسع في فتح فروع للكليات القائمة، والموائمة مع الجامعات في نسب القبول لتوفير المقاعد الدراسية.

وأوضح أن المؤسسة وزعت هذا العدد بين الكليات التقنية والكليات التقنية العالمية ومعاهد الشراكات الاستراتيجية، والموزعة في جميع المدن والمحافظات، للتدرب وفق تخصصات روعي في اختيارها احتياج سوق العمل كالشبكات وصيانة الحاسب الآلي وصيانة الطائرات، وصيانة الإلكترونيات، والمهن المرتبطة بالقطارات، والمحاسبة، والتجميل والتزيين، وصناعة الألبان، والمطاط وغيرها من التخصصات الإدارية والمالية، وذلك بهدف تمكين الخريجين من الحصول على الوظائف المناسبة بالقطاعي العام والخاص.

وقال الفهيد: “إن المؤسسة ستشغل خلال الفصل الدراسي الأول والثاني للعام المقبل سبع كليات تقنية جديدة، منها ثلاث كليات للبنين والموزعة في صامطة، وتنومة، والأفلاج، وأربع كليات للبنات في كل من مكة المكرمة وبيشة والزلفي ومحايل عسير، وذلك بهدف التوسع في تأهيل المواطنين في المجال التقني والمهني وفق ما يحتاجها سوق العمل، وتلبية لرغبات الشباب والفتيات بالدخول في الكليات التقنية والعالمية”.

وأضاف: إلى جانب الكليات التقنية هناك الكليات التقنية العالمية التي تشرف عليها المؤسسة، حيت تم استقطاب شركاء التدريب من أفضل الكليات والجامعات التطبيقية في مجال التدريب التقني والمهني على مستوى العالم كالولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة وكندا وأستراليا ونيوزيلاندا وألمانيا وهولندا وأسبانيا لتشغيل الكليات العالمية في المملكة حيث تغطي معظم مناطق المملكة، إضافة إلى 24 معهداً ضمن برنامج الشراكات الاستراتيجية مع القطاع الخاص الذي يوفر فرص وظيفية منتهية بالتدريب في كبرى الشركات العالمية.

وحول الموائمة مع الجامعات لتوفير المقاعد الدراسية أوضح الدكتور الفهيد أن المؤسسة أبرمت مؤخراً اتفاقية مع جامعة الطائف لموائمة نسب القبول بالمحافظة، عبر التنسيق مع الكلية التقنية وجامعة الطائف لتوفير المقاعد الدراسية بالمحافظة وما جاورها، انطلاقاً من توجيهات القيادة الرشيدة بخصوص إعادة هيكلة المؤسسات التعليمية والتدريبية بالمملكة، ودعم سياسات التكامل بينها، وتفعيل دور سياسات التعليم بالمملكة، وفق برنامج التحول الوطني 2020 ورؤية المملكة 2030.

وأكد محافظ المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني على الاستعداد المبكر لبداية الفصل الدراسي القادم لاستقبال المتدربين الجدد في مختلف الوحدات التدريبية المنتشرة بجميع مناطق المملكة، حيث شكلت عدة لجان لمتابعة مختلف الأعمال المرتبطة بالعملية التدريبية والاستعدادات والتجهيزات اللوجستية بالميدان.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق