“الصحة” تعرض تقرير حول أداءها خلال موسم الحج العام الماضي

الخليج الإلكترونية – متابعات: ترأس وزير الصحة المهندس خالد بن عبدالعزيز الفالح، اليوم الأحد، بالمدينة المنورة اجتماع لجان الحج التحضيرية لمراجعة وتقويم الأداء خلال موسم الحج للعام الماضي 1436هـ، وذلك بحضور نائب وزير الصحة حمد الضويلع، وبعض قيادات الوزارة، وكافة رؤساء لجان الحج التحضيرية.

استعرض الاجتماع الخدمات الصحية الطارئة والعلاجية والجهود التي بذلتها الوزارة خلال موسم الحج بشكل عام. إضافة إلى الاطلاع على المبادرات الأساسية لتطوير الأداء من خلال (7) مجموعات نقاش متوازية للتعرف على هذه المبادرات وترتيب أولوياتها.

كما ناقشت ورشة العمل بالتفصيل كيفية التعامل مع حادثة تدافع الحجاج أول أيام عيد الأضحى المبارك بمشعر منى، وذلك من خلال ورقة عمل، قدمها الدكتور مصطفى بلجون المدير العام لشؤون الصحية لمنطقة مكة المكرمة، كما عدد المشاركون في الاجتماع الدروس المستفادة من هذه الحادثة.

واستمع المشاركون إلى تقرير عن التقييم الذاتي لموسم الحج في المدينة المنورة، قدمه المدير العام للشؤون الصحية في المنطقة الدكتور أحمد الصغير، كما استعرض الاجتماع التقويمي لوزارة الصحة ورقة عمل بعنوان: “خدمات القلب العلاجية خلال موسم الحج: ماذا تعلمنا؟) قدمها الدكتور خالد الفرايضي.

وبحث الاجتماع تقرير نتائج الاستقصاء الإعلامي الذي نفذته الوزارة أثناء موسم حج 1436هـ، وقدمه الدكتور عماد الجحدلي رئيس لجان الحج التحضيرية، كما نوقش تقرير نتائج الدراسة الاستقصائية الذي قدمه الدكتور سهيل باجمال المدير العام التنفيذي لمدينة الملك عبدالله الطبية بمكة المكرمة.

وأشارت وزارة الصحة في بيان صحفي إلى أن المرافق الصحية التابعة لها قدمت الخدمات العلاجية لما يزيد على 405 آلاف و542 مراجعاً من حجاج بيت الله الحرام خلال موسم الحج ١٤٣٦، كما تم مناظرة ما يزيد على مليون و 300 ألف من القادمين للحج عبر ١٥ مركزاً للمراقبة الصحية في المنافذ البرية والبحرية والجوية. كما شهد موسم الحج لعام 1436هـ إجراء، (22) عملية قلب مفتوح، و(668) عملية قسطرة قلبية، و(2213) جلسة غسيل كلى، إضافة إلى إجراء 31 عملية مناظير جهاز هضمي.

من جانب آخر، ودَّع وزير الصحة المهندس خالد الفالح، مساء اليوم الأحد، مجموعة من آخر دفعة من حجاج عام ١٤٣٦ المغادرين من مطار الأمير محمد بن عبدالعزيز في المدينة المنورة، حيث قدم لهم هدايا رمزية متمنياً لهم حجاً مقبولاً، وسعياً مشكوراً، والعودة إلى أوطانهم سالمين غانمين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق