منذ أبريل.. الكوليرا تقتل 989 يمنيًا في المناطق الخاضعة للانقلابيين

بالرغم من الجهود التي تبذلها المملكة والمنظمات الدولية لإنقاذ اليمنيين جراء وباء الكوليرا الذي ينتشر بشكل واسع في المناطق التي يسيطر عليها الحوثي، تواصل الميليشيا الانقلابية منع وصول الأدوية والمساعدات للمناطق التي يسيطرون عليها.

وأعلنت منظمة الصحة العالمية، اليوم، ارتفاع حصيلة الوفيات جراء وباء الكوليرا في اليمن، إلى 989 حالة، منذ 27 أبريل الماضي.

وأفادت المنظمة في تقرير لها أنه “تم تسجيل أكثر من 140 ألف حالة يشتبه إصابتها بوباء الكوليرا في اليمن، من بينها 989 حالة وفاة مرتبطة بالمرض”.

وقال التقرير إن “هذه الحالات تم تسجيلها في 20 محافظة يمنية (من أصل 22)”، مضيفًا أن “العاصمة صنعاء ومحافظات الحديدة وعمران وحجة  – التي تسيطر عليها الميليشيا- تعتبر من أكثر المحافظات التي شهدت انتشارًا للوباء”.

وبدأ تفشي المرض باليمن في أكتوبر 2016 وتزايد حتى ديسمبر من نفس العام، ثم تراجع لكن دون السيطرة الكاملة عليه، وعادت حالات الإصابة للظهور مجددًا بشكل واضح في أبريل الماضي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق