أمير الكويت يدعو لرأب الصدع بالبيت الخليجي عن طريق الحوار

أعرب أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح، الأحد، عن أمله في تجاوز التطورات الأخيرة في البيت الخليجي ومعالجتها وتهيئة الأجواء لحل الخلافات المؤسفة ورأب الصدع بالحوار والتواصل.

 

جاء ذلك في كلمة ألقاها، اليوم الأحد، بمناسبة العشر الأواخر من شهر رمضان، والذي يعد خطابا دستوريا يلقيه أمير الكويت على مسامع الشعب في كل عام.

 

وقال الشيخ الصباح إن دولة الكويت التي تعي خطورة الإرهاب ودوافعه الشريرة فإنها تقف صفا واحدا متضامنة مع المجتمع الدولي تحت مختلف المسميات والشعارات المتطرفة في ظاهرة غير مسبوقة فأصبح يهدد أمنها واستقرارها واستهداف أرواح الأبرياء الدول والشعوب”.

 

وأضاف أن “ما أشرنا إليه من مخاوف ومخاطر يتطلب منا المزيد من الحيطة والحذر والتكاتف والتلاحم للحفاظ على لمحاربته بكافة أشكاله وصوره والعمل على تجفيف منابعه للقضاء على هذه الظاهرة الخطيرة ليعم الأمن والاستقرار كافة أمن وطننا وسلامته”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق