محافظ ينبع يستقبل سفراء العزم والقيادات التعليمية

استقبل محافظ ينبع بالنيابة خالد محمد الغملاس اليوم الأحد في مكتبه ، سفراء العزم من أبناء المرابطين والشهداء على الحد الجنوبي من طلاب منطقة جازان ، وذلك ضمن فعاليات برنامج “سفراء العزم في مرحلته الثالثة والذي تستضيفه إدارة تعليم ينبع ، بحضور المساعد للشؤون التعليمية سليم بن عبيان العطوي، ورئيس اللجنة المشرفة على البرنامج عايد المحياوي وممثلي الأندية الموسمية وأندية الحي وعدد من القيادات التربوية بتعليم ينبع .
وأكد الغملاس خلال الاستقبال “اعتزاز المملكة بأبنائها الذين استشهدوا والمرابطين في سبيل حماية الوطن والذود عنه”، داعياً الله عز وجل أن يحمي المملكة وأبناءها من كل سوء ، مبينًا أن الشباب هم بناء الوطن وأمله للسير به نحو مستقبل زاهر يتواكب مع تطلعات القيادة الرشيدة” .
وأعرب الغملاس عن شكره وتقديره لإدارة تعليم ينبع ومنسوبيها للاستقبال الأمثل لهذه البادرة التي تعكس مدى ما تقوم به المؤسسة التربوية من مبادرات اجتماعية هادفة ذات أثر بالغ في المجتمع وأفراده .

هذا وقد دشن مدير تعليم ينبع الدكتور محمد بن عبدالله العقيبي في مكتبه انطلاقة برنامج “سفراء العزم” في مرحلته الثالثة ، وأعدت له الإدارة برنامجاً سياحياً وترفيهياً وثقافياً متكاملاً للطلاب والطالبات والمشرفين المرافقين لهم، يشمل زيارة عدد من المواقع السياحية والأثرية في محافظة ينبع ، إضافة إلى زيارة أندية الحي وأسر الشهداء من أبناء المحافظة الذين استشهدوا في الدفاع عن الوطن في الحد الجنوبي.

ورحب د.العقيبي بسفراء العزم وقال : ” إن الوطن يحمل لآبائهم الفضل والجميل حين قدموا أرواحهم فداء له ، وأضاف أن هذه التضحيات سبب لما ننعم به من أمن وأمان يجعل أبناء هذا الوطن يتسابقون من أجل هذا الشرف ” .. مثمنا لفريق العمل الجهد المبذول ، لتقديم عمل يحالفه النجاح، إسهامًا وتقديرًا لما بذله أبناء هذا الوطن المعطاء.

يذكر أن وزارة التعليم أطلقت مبادرة “سفراء الحزم” العام الماضي، ويأتي هذا العام بمسمى “سفراء الأمل” وتحت شعار “من الحزم إلى الأمل”، بهدف تعزيز قيم الولاء للمملكة والانتماء للوطن وتقوية أواصر اللحمة الوطنية في نفوس الطلاب والطالبات، حيث يعبر فيها أبناء وبنات جنودنا البواسل عن مشاعرهم وتجاربهم، وفخرهم بآبائهم الذين بذلوا أرواحهم لحماية الوطن.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق