تشيلسي يعبر فخ إيفرتون بالأسلحة الإسبانية

تخطى فريق تشيلسي عقبة ضيفه إيفرتون بثنائية دون رد ، اليوم الأحد ، على ملعب ستامفورد بريدج في الجولة الثالثة للدوري الإنجليزي لكرة القدم.

سجل ثنائية تشيلسي الثنائي الإسباني سيسك فابريجاس وألفارو موراتا في الدقيقتين 27 و40 ليرتفع رصيد البلوز بقيادة المدرب أنتونيو كونتي إلى 6 نقاط في المركز الخامس وتجمد رصيد إيفرتون عند 4 نقاط بقيادة مديره الفني رونالد كومان.

قدم تشيلسي عرضاً قوياً وحسم الفوز في الشوط الأول بعدما سجل ثنائية كما سيطر على معظم فترات المباراة بينما غابت الفاعلية عن هجمات إيفرتون.. ليعزز البلوز صحوتهم بعد السقوط في الجولة الأولى وحصدوا الفوز الثاني على التوالي.

وبدأ البلوز المباراة بسيطرة على وسط الملعب وتحركات واضحة من الجبهة اليمنى ونال إدريسا جاي لاعب إيفرتون البطاقة الصفراء للخشونة ثم وجه ويليان تسديدة قوية ، وبدا التفوق من نصيب تشيلسي في وسط الملعب مع تراجع واضح للضيوف دفاعياً.

ازداد ضغط تشيلسي على دفاع إيفرتون مع تسديدة قوية من ويليان وكرة آخرى ضاعت على موراتا ورد روني بانطلاقة لم تكتمل قبل أن يسجل فابريجاس هدف التقدم في الدقيقة 27 بهجمة من الجبهة اليمنى المنظمة وتمريرة رائعة من موراتا.

حاول إيفرتون الرد وبدأ التحرك للأمام ولكن دفاع تشيلسي كان بالمرصاد لكرات عرضية من الجبهة اليسرى قبل أن يحرز موراتا هدفاً رائعاً من تمرير عرضية متقنة من ازابيلكويتا إلى موراتا الذي وجهه بالرأس في الشباك لينتهي الشوط الأول بالتقدم المستحق لتشيلسي.

أشرك إيفرتون تغييراً لتنشيط وسط الملعب بنزول محمد بيسيتش على حساب توم ديفيس في بداية الشوط الثاني.. وفرض تشيلسي حصاراً على دفاع إيفرتون رغم التقدم بثنائية ولكن البلوز واصلوا الضغط بتحركات بيدرو ثم محاولة من ويليان وعرضية من موراتا ، وأضاع بيدرو انفراداً بتسديدة بجوار القائم.

انطلق فيكتور موسيس في الجبهة اليمنى ولكنه سدد الكرة ضعيفة في يد حارس إيفرتون ، وأجرى الضيوف تغييراً ثانياً بنزول دومينيك كالفيرت بدلاً من ساندرو في الدقيقة 62 خاصة أن الأخير لم يقدم شيئاً يذكر.

هدأ إيقاع اللقاء مع سيطرة من تشيلسي وعرضية من ماركوس ألونسو بينما دفع البلوز باللاعب تيموي باكايوكو بدلاً من بيدرو في الدقيقة 75 ثم دفع المدرب أنتونيو كونتي باللاعب باتشواي بدلاً من ألفارو موراتا نجم اللقاء في الدقيقة 78.

وانطلق ويليان في الجبهة اليمنى ومرر إلى باكايوكو الذي سدد في جسم المدافع.. وسنحت تسديدة من إيفرتون الذي ألقى بآخر أوراقه بنزول لينون على حساب فيل جاجليكا في الدقيقة 83 وضاعت فرصة آخرى بضربة رأس من أشلي ويليامز.

حاول إيفرتون بتسديدة أبعدها حارس البلوز ثم ألقى كونتي بآخر أوراقه بنزول أندرياس كريستينسين بدلاً من فيكتور موسيس في الدقيقة 89 ووجه ويليان تسديدة قوية تصدى لها حارس إيفرتون ثم استعرض ويليان مهاراه بمراوغات رائع لينتهي اللقاء بفوز تشيلسي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق