#ماليزيا .. الكشف عن المتهمين بحرق مدرسة لتعليم القرآن

كشفت الشرطة الماليزية، المتسببين في حريق مأساوي بمدرسة لتعليم القرآن، أدى إلى وفاة العشرات.

وقال رئيس الشرطة في العاصمة كوالالمبور، أمار سينغ، في مؤتمر صحفي، السبت (16 سبتمبر 2017)، إن السلطات ألقت القبض على 7 مراهقين يشتبه في أنهم أضرموا النار عمدًا في مدرسة إسلامية داخلية، راح ضحيتها 24 طالبًا.

وأضاف رئيس شرطة كوالالمبور، أن المراهقين أشعلوا النار في المدرسة يوم الخميس الماضي؛ لأن بعض الطلبة سخروا منهم، مشيرًا إلى أن المتهمين تتراوح أعمارهم بين 11 و18 عامًا، وأثبتت الاختبارات أنهم تناولوا المخدرات.

ونشب الحريق في مدرسة “دار القرآن” في منطقة داتوك كيرامات بالعاصمة الماليزية فجر الخميس الماضي، وهى مكونة من 3 طوابق، وحاصرت النيران الطلبة بعد إغلاق معبر الخروج.

وذكر مسؤولون بالشرطة أن الضحايا هم 22 طالبًا تتراوح أعمارهم بين 13 و17 عاما، و2 من الحراس، مضيفين أن المدرسة لها مدخل واحد فقط، لذلك لم يتمكن الطلبة من الهروب، ووجدت الجثث فوق بعضها البعض.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق