احذر : الإفراط في استهلاك المُحلّيات الصناعية يرتبط بزيادة خطر #السكري

توصلت دراسة أسترالية حديثة إلى أن استهلاك كميات كبيرة من المُحلّيات الصناعية قد يؤثر في استجابة الجسم للسكر، وقد يزيد من خطر إصابة الشخص بداء السكري.

 

وقال المعد الرئيسي للدراسة ريتشارد يونغ، الأستاذ المساعد بكلية الطب بجامعة أديلياد الأسترالية: “تدعم نتائج هذه الدراسة النظرية القائلة بأن المحليات الصناعية تُقلل من قدرة الجسم على ضبط مستويات سكر الدم”.

 

ويُضيف يونغ: “يمكن لتناول كمية كبيرة من المحليات الصناعية أن يزيد من مستوى سكر الدم بعد وجبة الطعام، وبالتالي فقد يؤهب للإصابة بداء السكري من النمط الثاني”.

 

الدراسة اشتملت على 27 شخصاً، جرى توزيعهم عشوائياً في ثلاث مجموعات، تناول أفراد المجموعة الأولى كبسولات تحتوي على المُحلّي الصناعي سُكرالوز، وتناول أفراد المجموعة الثانية كبسولات تحتوي على المحلّي الصناعي أسيسولفيم ك، وتناول أفراد المجموعة الثالثة كبسولات عديمة المفعول (دواء وهمي).

 

وتناول المشاركون في الدراسة الكبسولات بمعدل ثلاث مرات في اليوم قبل كل وجبة طعام، وعلى مدى أسبوعين كانت هي مدة الدراسة. احتوت كبسولات المحليات الصناعية على كمية منها تعادل الكمية الموجودة في 1.4 لتر من مشروب مُحلّى صناعياً.

 

وفي نهاية الأسبوعين، أظهرت التحاليل بأن الأشخاص الذين تناولوا المحليات الصناعية قد تبدلت استجابة أجسادهم تجاه السكر، في حين لم يُشاهد مثل ذلك التغير عند الأشخاص الذين تناولوا الكبسولات الوهمية.

 

وبحسب يونغ، فإن دراسات سابقة كانت قد أظهرت بأن الاستهلاك المنتظم لكميات كبيرة من المحليات الصناعية يترافق مع زيادة خطر السكري من النمط الثاني، كما أن استهلاك المحليات الصناعية قد يُشجع على اتباع أنماط غذائية غير صحية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق