مظاهرات واحتجاجات .. #المقاومة وجاليات عربية تفضح #إيران

ينظّم آلاف النشطاء من المقاومة الإيرانية، وجاليات عربية (لاسيما السورية) مظاهرة كبرى، خارج مقرّ الأمم المتحدة في نيويورك، الأربعاء (20 سبتمبر 2017) لفضح السياسات الإيرانية، واحتجاجًا على مشاركة الرئيس الإيراني، حسن روحاني، في الدورة الحالية للجمعية العامة للأمم المتحدة.

 

وتطالب التظاهرة بطرد “الملالي” من المنظمة الدولية بحجة أنهم “لا يمثلون الشعب الإيراني”، بالتزامن مع إلقاء “روحاني” خطابه في الأمم المتحدة.

الأمريكيون من أصل إيراني، سيفضحون الانتهاكات الصارخة لحقوق الإنسان في إيران.

 

وسيطالبون بوقف الإعدام في إيران، ووقف الحصانة لقادة طهران، وكذلك لمرتكبي مجزرة السجناء السياسيين في عام 1988 و1988. ويتحدث في هذه التظاهرة الحاشدة السيناتور السابق عن كانكتيكات، جو ليبرمان، والدبلوماسي الشهير، جون بولتون.

 

وتدين المظاهرة تصرفات النظام الإيراني وتدخلاته لزعزعة الاستقرار في المنطقة والاختبارات الصاروخية البالستية التي ما تزال متواصلة، فضلًا عن إعدام أكثر من 3100 شخص في إيران في عهد رئاسة حسن روحاني، بينهم معارضون ونساء وأقليات قومية ودينية.

 

وأبرز الأمين العامّ للأمم المتحدة (في آخر تقاريره) تصريحات قادة النظام الأخيرة بينهم وزراء في حكومة روحاني بشأن مجزرة سجن 30 ألف سياسي عام 1988 في ايران، وأن من لعبوا دورًا مفصليًّا في هذه المجزرة، يجب محاسبتهم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق