متهمو #رافعة_الحرم يطلبون إدخال #الأرصاد طرفًا في القضية

عقدت المحكمة الجزائية في مكة المكرمة، اليوم الأربعاء، جلسة لمحاكمة المتهمين الـ13 بـ”رافعة الحرم”، والذي نتج عنها وفاة وإصابة المئات من زوار المسجد الحرام، وذلك بعد إعادة تشكيل الدائرة حيث أصبح رئيسها أحد أعضاءها.

وقدم المتهمين خلال الجلسة مذكرة ختامية اطلع عليها ممثل ” النيابة العامة” وطلب أجلاً للرد عليها في الجلسة القادمة، كما طلب المتهمون إدخال الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة كطرف في القضية بحكم أنها المسؤولة عن رصد الحالة الجوية ومتابعتها،مؤكدين أنها لم تقدم المعلومات الهامة حيال الطقس والتحذيرات اللازمة مما يثبت تقصيرها وإهمالها في أداء مهامها مما يجعلها ذات مسؤولية مباشرة عن ما حدث في سقوط الرافعة، و تم تأجيل الجلسة إلى الأسبوع المقبل.

وشهدت جلسة الْيَوْمَ ، حضور ممثل “النيابة العامة ، إضافة إلى فريق الدفاع عن المتهمون، والمكون من أحمد القرشي، والمحامي حسن جمعان الزهراني، وعبدالله بن لادن.

وكان المتهمون دفعوا خلال الجلسات الماضية بانتفاء مسئوليتهم عن حادثة سقوط الرافعة، وعن ما نتج منها من وفيات، وإصابات، وأضرار، إضافة إلى تقديم بعض التقارير، والدفوعات التي قدمتها شركة بن لادن خلال التحقيق، حيث أكدت أن حالة الطقس الغير عادية، والتغيير المفاجئ فيها لم يكن مألوفاً ، ولا طبيعياً أبداً، مرجعة ذلك إلى أنه تمخض عن ظاهرة نادرة الوقوع، وتمثلت في الرياح الهابطة التي نتجت عنها دوامات هوائية شديده ، وكانت سبباً في سقوط الرافعة، إضافة إلى رصد 50 صاعقة في مكة المكرمة خلال ساعة واحدة فقط.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق