تعليم ينبع يشارك بـ 250 لوحة في معرض تلاحمنا أمن

عبر طلاب وطالبات تعليم ينبع عن سعادتهم باليوم الوطني ووصفوه بـ” اليوم المميز في ذاكرة كل مواطن و مواطنة” ، مقدمين التهاني والتبريكات لحكومتنا الرشيدة بهذا اليوم الذي يُعد مفخرة للشعب السعودي، متمنين أن يديم الله نعمة الأمن والأمان على المملكة تحت ظل قيادتنا الرشيدة، مشيرين إلى أن ما ننعم به من أمن وأمان ما هو إلا بسبب اللُّحْمة الوطنية بين أبناء الشعب وقادته – حفظهم الله .

وكان تعليم ينبع قد شارك في احتفالات المحافظة يومي السبت والأحد في المنطقة التاريخية بمعرض فني تحت عنوان: “تلاحمنا أمن وأمان “، واحتوى المعرض على أكثر من 100 لوحة تعبيرية لطلاب وطالبات المحافظة؛ حيث عبروا فيها عن مشاعرهم نحو الوطن بأسلوب الرسم، كما احتوى المعرض على عدد 150 صورة ضوئية شارك بها الطلاب والطالبات بجميع المراحل الدراسية، كما شارك عدد من هواة التصوير الضوئي؛ شملت صوراً تراثية وحديثة من محافظة ينبع ومناطق ومحافظات أخرى من مملكتنا الغالية ، إضافة إلى المرسم الحر والمعرض المصغر الذي يحتوي على صور تذكارية لمؤسس المملكة الملك عبدالعزيز آل سعود طيب الله ثراه والملوك الذين حكموا البلاد من بعده إلى جانب مشاركة الكشافة في فعاليات كشفية وفقرات متنوعة .

وتواصلت الاحتفالات اليوم الاثنين بذكرى اليوم الوطني الـ87 في جميع مدارس محافظة ينبع “بنين – بنات ” ؛ بدءا من الطابور الصباحي ، وفي حصص النشاط ، والتي تخللها زيارات عدد من المدارس لمدير التعليم الدكتور محمد بن عبدالله العقيبي ، كما شاركت المساعدة للشؤون التعليمية أديبة بنت حميدي الفايدي وعدد من القيادات التربوية “بنات” ، والمشرفون التربويون والمعلمون و أولياء الأمور في احتفاليات المدارس بالمحافظة والقطاعات التابعة لها ، والتي قدمت العديد من البرامج المتنوعة التي تتحدث عن الوطن وذكرى المؤسس ومراحل النهضة التي مرت بها البلاد ورؤية الوطن 2030 شملت المسرحيات ، والمسابقات الثقافية والأناشيد الوطنية والقصائد الشعرية، والعروض المرئية ، ومعارض فنية تجمع أعمال الطلبة وما يكنونه للوطن وولاة الأمر – حفظهم الله- .

وقالت المساعدة للشؤون التعليمية :”إن اليوم الوطني للمملكة مناسبة وطنية هامة وعزيزة على قلوبنا جميعا نحرص من خلالها على غرس مفاهيم الوطنية والاعتزاز بالوطن والفخر به وبرجاله وبطولاته ، مشيرة إلى أن التعليم يقع على عاتق التوعية والثقافة ونشر القيم الفاضلة من خلال العديد من الوسائل والمجالات سواء الأكاديمية أو المناسبات والفعاليات العامة.
وأوضحت أن احتفالات هذا العام باليوم الوطني تأتي بعدد من الفعاليات التي تستهدف نشر وتعزيز ثقافة حب الوطن والولاء له والذود عن حياضه وهي من المعاني السامية التي يجب أن نعمل على تعزيزها لنستطيع بناء أجيال جديدة متجذرة فيها كل المعاني الوطنية لرفعة رايته في كل المحافل.

كلمات البحث

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق