كلايتنبرج: النوفل بطيء.. ولم أظلم العواجي

اعترف مارك كلايتنبرج رئيس لجنة الحكام الرئيسية بالاتحاد السعودي لكرة القدم بمسؤوليته الكاملة عن قرار ابعاد محمد النوفل مسؤول المقيمين، وقال خلال اجتماعه مع رؤساء اللجان الفرعية الذي استمر ما يقارب 5 ساعات بالرياض أمس: أبعدت النوفل لأن عمله غير جيد، هناك بطء وتأخير بوصول تقارير المقيمين للحكام وهذا امر غير مقبول.

وعبر عن أسفه عن بعض الأمور التي شاهدها خلال الفترة الماضية خاصة ما حدث باختبارات الحكام بالطائف عندما تعطلت الساعات الالكترونية لقياس الوقت، وقال إنه فوجئ بالارقام المسجلة للحكام تخالف الواقع خاصة انه قام بنفسه بقياس الوقت بساعته مع المكلفين بالاختبار وان هذا الامر هز ثقته بالعاملين معه.

وأكد لرؤساء اللجان الفرعية أنه لا يعرف عملهم وسيتعرف عليه في الفترة المقبلة عن قرب، ويحاسب المقصرين وأكد أنه سيدعم جميع اللجان الفرعية بما يحتاجونه من أدوات وأجهزة كمبيوتر وأدوات تدريب، وناقش معهم عدة أمور قائلا: انه وجد العمل بلجنة الحكام صفر.

وأضاف: لم أظلم مرعي العواجي، وأي حكم يعتقد أني تجاوزت عليه يرفع اسمه وسأناقشه بشفافية، وأشار إلى أنه سيركز خلال الفترة المقبلة على مشاهدة الحكام بالفئات السنية، وطالب كل رئيس لجنة فرعية ترشيح 5 حكام واعدين لمشاهدتهم كما طالبهم برفع كشوفات الحكام العاملين وصياغتها مرة اخرى.

وشدد على أنه سيحاسب أي حكم يرتكب أخطاء مؤثرة بدوري المحترفين، واشار بتألق تركي الخضير وسلطان الحربي بالاجتماع وأكد اهتمامه الشخصي بهما، وأشار إلى أن حقوق الحكام في طريقها للحل وأنه يتواصل مع اتحاد اللعبة من أجل ذلك، ولفت إلى أن مشكلة حكام تبوك وصلت إليه وسيتخذ الإجراءات المساندة للحكام.

وغاب عن الاجتماع محمد سعد مقرر اللجنة السابق وعضو اللجنة الحالي لأول مرة، وعلمت الرياضي ان مارك كلايتنبرج سيقوم بالاستغناء عن احد الأعضاء المهمين باللجنة لانه لا يتوافق مع المدير التنفيذي للجنة خالد الميموني الذي بات يحظى بثقة كاملة لرئيس اللجنة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق