رياضة

تشيلسي وروما يقنعان بالتعادل في مبارة مثيرة

سقط تشيلسي في فخ التعادل مع ضيفه روما 3-3 مساء الأربعاء على ملعب “ستامفورد بريدج”، في الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الثالثة بمسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

وبهذه النتيجة يحتفظ تشيلسي بصدارة المجموعة برصيد 7 نقاط، مقابل 5 نقاط روما الذي يتقدم بدوره عل أتلتيكو مدريد بفارق 3 نقاط، اثر تعادل الأخير مع قره باغ الأذربيجاني 0-0 في وقت سابق.

وقدم الفريقان وجبة دسمة من الأهداف، وكان بإمكان أي منهما الخروج فائزا، لا سيما الفريق الإيطالي الذي سيطر على منطقة المناورة على عكس المتوقع.

وافتقد تشيلسي في المباراة لخدمات لاعب وسطه الفرنسي المصاب نجولو كانتي، فلجأ مدربه أنتونيو كونتي إلى طريقة اللعب 3-5-2، مع الزج بالبرازيلي دافيد لويز في خط الوسط لتعويض الفراغ الذي تركه كانتي، مقابل وجود إدين هازارد إلى جانب ألفارو موراتا في خط المقدمة.

في المقابل، ارتدى البلجيكي رادا نيانجولان شارة القائد في روما مع جلوس دانييلي دي روسي على مقعد البدلاء، وقاد البونسي إدين دجيكو خط الهجوم إلى جاني دييجو بيروتي وجيرسون.

وافتتح تشيلسي التسجيل في الدقيقة 11 عبر دافيد لويز الذي أطلق تسديدة قوية استقرت على يسار الحارس أليسون بيكر، وأضاف إدين هازارد الهدف الثاني في الدقيقة 37، عندما حاول موراتا التسديد نحو المرمى فارتدت من قدم المدافع إلى زميله البلجيكي الذي تابعها من لمسة يمينية واحدة في الشباك.

وقبل نهاية الشوط الأول، اخترق ظهير روما الأيسر ألكسندر كولاروف وراوغ مدافع تشيلسي سيزار أزبيليكويتا، قبل أن يسدد كرة قوية اصطدمت بقدم المدافع الآخر أندرياس كريستيانسن لتهز الشباك في الدقيقة 40.

واستغل روما فقدان تشيلسي توازنه في الشوط الثاني عقب خروج دافيد لويز، فسجل هدفين متتاليين حملا إمضاء النجم دجيكو، الأول في الدقيقة 64 عندما قابل تمريرة طويلة عالية من فيديريكو فازيو بيسراه “على الطاير” في حلق المرمى، والثاني في الدقيقة 70 من متابعة رأسية اثر ركلة حرة.

لكن هازارد أبى أن يخرج فريقه خاسرا أمام أنصاره، فأحرز هدف التعادل في الدقيقة 75، اثر متابعة رأسية ذكية على يمين الحارس.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق