تعيين أول امرأة قيادية في #هيئة_التخصصات_الصحية

أعلنت الهيئة السعودية للتخصصات الصحية، تعيين د. منال بنت عبدالعزيز الناصر مديراً تنفيذياً للتطوير المهني في إطار تنفيذ خطتها الاستراتيجية التي تعمل على حماية وتعزيز الصحة في المملكة من خلال الكفاءات الصحية المؤهلة على أعلى المعايير والممارسات.

وأوضحت الهيئة، أن ذلك يأتي في إطار استقطاب الكوادر القيادية التي من شأنها تحقيق أهداف الهيئة في الارتقاء بالخدمات المقدمة للممارسين الصحيين، وأشارت الهيئة إلى أن الدكتورة الناصر لها باع طويل في المجال الصحي وخصوصاً في مجال إدارة التمريض و الإدارة الصحية بشكل عام و إدارة التعليم الطبي المستمر والمحاكاة السريرية بشكل خاص.

د. منال الناصر حاصلة على بكالوريوس في التمريض من جامعة الملك فيصل وماجستير في إدارة الرعاية الصحية من جامعة سري في المملكة المتحدة وعلى وشك إنهاء درجة الدكتورة في التعليم الطبي المستمر، وتقلدت العديد من المناصب القيادية في العديد من المنظمات الصحية والجامعات الرائدة، حيث كانت مديرة للمتابعة الطبية في مدينة الملك فهد، ومديرة مركز تدريب الدراسات العليا في جامعة الملك سعود بن عبدالعزيز في وزارة الحرس الوطني.

كما عملت مديرة الدراسات العليا والابتعاث بمستشفى الملك عبدالله بن عبدالعزيز الجامعي و كان آخرها مديراً تنفيذياً لمركز المحاكاة و تنمية المهارات في جامعة الأميرة نورة، ولديها العديد من الدورات التدريبية المتخصصة في هذا المجال، وشاركت في إعداد وتنظيم و تطوير الفعاليات التدريبية والتعليمية على مدى السنوات العشرة الماضية، كما أسهمت في الكثير من اللجان العلمية و التنظيمية للمؤتمرات المحلية و الإقليمية. وقدمت العديد من أوراق العمل و كمتحدث في عدد كبير من المؤتمرات الطبية محلياً وإقليمياً وعالمياً. كما أسهمت في عدد من الأبحاث الخاصة بالتعليم الطبي المستمر وتدريب دعم الحياة و تم نشرها في مجلات علمية محكمة.

وعلى صعيد الجودة و تحسين الأداء، تعتبر الدكتورة الناصر أول مراجع معتمد ومقييِم مستشفيات ومدرب مقيميين من المركز السعودي لاعتماد المنشآت الصحية. كما أنها عملت كمحاضر غير متفرغ في جامعة الملك سعود بن عبدالعزيز لمنهج أدارة الجودة الصحية والإدارة الصحية، إضافة إلى أنها عملت في العديد من اللجان المحلية والوطنية المختلفة. وشاركت في تطوير العديد من الخطط الاستراتيجية في مدينة الملك فهد والشؤون الصحية بالحرس الوطني، وجامعة الأميرة نورة وكان آخرها مع نزاهة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق