احتياطي #المملكة بالخارج يسجل ثاني ارتفاع له خلال 17 شهرًا

كشفت بيانات مؤسسة النقد العربي السعودي “ساما”، عن ارتفاع الأصول الاحتياطية السعودية في الخارج إلى 1.85 تريليون ريال بنهاية شهر (أكتوبر) الماضي، مقارنة بـ 1.82 تريليون ريال بنهاية أيلول (سبتمبر) الذي يسبقه، مسجلة ارتفاعاً بنسبة 1.7% وبقيمة 30.5 مليار ريال.

ووفقاً لـ”الاقتصادية”، فإن هذا يعد ثاني ارتفاع للأصول الاحتياطية خلال 17 شهراً، حيث إنه منذ مايو عام 2016، ارتفعت الاحتياطيات مرة واحدة، وذلك في شهر يونيو الماضي إلى 1.88 تريليون ريال، مقابل 1.87 تريليون ريال في مايو 2017.

ويشمل إجمالي الأصول الاحتياطية لمؤسسة النقد العربي السعودي، الذهب وحقوق السحب الخاصة والاحتياطي لدى صندوق النقد الدولي والنقد الأجنبي والودائع في الخارج، إضافة إلى الاستثمارات في أوراق مالية في الخارج.

وارتفعت “الاستثمارات في أوراق مالية في الخارج” إلى 1.23 تريليون ريال، مقابل 1.22 تريليون ريال، بزيادة 4.5 مليار ريال، ونسبة ارتفاع 0.4%.

واستحوذت “الاستثمارات في أوراق مالية في الخارج” على 66.5% من الأصول الاحتياطية الأجنبية للسعودية، بنهاية أكتوبر الماضي.

وارتفع إجمالي النقد الأجنبي والودائع في الخارج إلى 582.6 مليار ريال الشهر الماضي، مقابل 556 مليار ريال في الشهر السابق له، بنسبة ارتفاع 4.8%، وقيمة 26.6 مليار ريال. ويُشكل بند “النقد الأجنبي والودائع في الخارج” 31.5% من إجمالي الأصول الاحتياطية في الخارج.

أما “الاحتياطي لدى صندوق النقد” فقد تراجع إلى 6.81 مليار ريال بنهاية الشهر الماضي، مقابل 7.12 مليار ريال في الشهر السابق عليه، بنسبة 4.3%، وقيمة ارتفاع 306 ملايين ريال.

كما تراجعت “حقوق السحب الخاصة” إلى 28.9 مليار ريال بنهاية الشهر الماضي، مقابل 29 مليار ريال في الشهر السابق عليه، بنسبة 0.5%، وقيمة 132 ملايين ريال.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق