إدانة موظف احتجز مراجعًا داخل مبنى بلدية المدينة

أيدت محكمة الاستئناف حكمًا ابتدائيًّا أصدره ديوان المظالم بمنطقة المدينة المنورة، تَضَمَّن إدانة موظف بلدية تابعة لإحدى محافظات المدينة، بإساءة المعاملة باسم الوظيفة العامة، بالتزامن مع قيامه باحتجاز مراجع داخل مبنى البلدية، وتضمن حكم أعضاء الدائرة القضائية ضد الموظف المذكور إدانته وتغريمه ماليًّا، بعد اكتمال الأدلة والقرائن ضده، وفقا لـ”المدينة”.

وتعود تفاصيل القضية إلى مراجعة أحد المواطنين للبلدية، للاستفسار عن إحدى المعاملات، إلا أنه فوجئ بأن موظف البلدية (قيادي بالقسم الذي يعمل به) يطلب من حارس الأمن إغلاق أبواب المبنى، ومنع المراجع المذكور من المغادرة.

وتوجه المراجع بعد فك احتجازه من مبنى البلدية، إلى هيئة الرقابة والتحقيق، وقدم شكوى ضد موظف البلدية؛ حيث اتضح صحة دعوى المواطن، المتضمنة قيام الموظف بسلب حريته، وتم الاستماع إلى شهادة حارس الأمن الذي أَقَرَّ بما قام به الموظف المذكور، الذي برر في رده على لائحة الدعوى أثناء مثوله أمام المحكمة، بأن المراجع المذكور رفض التوقيع على محضر اعتدائه على أرض حكومية، وأثناء خروجه من مبنى البلدية تم توجيه حارس الأمن بإعادة استدعائه؛ بهدف تسليمه بطاقته الشخصية التي نسيها لديهم بالمكتب، وبعد اكتمال المداولات بالقضية، والتأكد من عدم وجاهة مبررات الموظف في تبريره لفعلته – تم الحكم ضده بالأحكام المذكورة، والتي تم تأييدها من قضاة محكمة الاستئناف الإداري.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق