بتنسيق من المنظمة العربية للسياحة تم توقيع اتفاقية تؤامة ما بين مدينة شرم الشيخ ومدينة استبونا الاسبانية

 

بتنسيق من المنظمة العربية للسياحة تم في مدريد على هامش المعرض الدولي للسياحة فيتور ٢٠١٨ فى نسخته ال ٣٨ توقيع اتفاقية تؤامة ما بين مدينة شرم الشيخ المصرية ومدينة استبونا بإسبانيا وذلك بحضور معالي رئيس المنظمة العربية للسياحة الدكتور بندر بن فهد آل فهيد وسعادة سفير جمهورية مصر العربية بإسبانيا حيث وقع على الاتفاقية كل من معالي اللواء أركان حرب خالد فودة محافظة جنوب سيناء ويوسى جارسيا محافظ محافظة استبونا التابعة لإقليم ملقا الأسبانية.

وأوضح معالي رئيس المنظمة العربية بأن هذه التوأمة ستعمل على تنمية التعاون المشترك ليس على مستوى المدينتين فقط وإنما على مستوى اسبانيا وجمهورية مصر بشكل عام وستعزز السياحة بين البلدين مشيرا بأن هذه الاتفاقية تأتي من ضمن أهداف المنظمة في تنمية التعاون العربي الدولي.

وأوضح آل فهيد بأن نسبة السياحة الدولية بدأت تعود بكثافة الى جمهورية مصر العزيزة بنهاية عام ٢٠١٧ حيث حققت السياحة الإسبانية نسبة ارتفاع وصلت الي 60% فى الأشهر الـ11 الأولى من العام وأن الليالي الفندقية للإسبان ارتفعت بنسبة 225% في 2017 مما يعتبر تطور متميز فى عودة قاطرة السياحة الى وجهة رئيسية بالعالم العربي مصر

وأشاد آل فهيد بدعم فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية للقطاع السياحي في مصر بصفة خاصة والسياحة العربية بصفة عامة من خلال دعم فخامته المتواصل للمنظمة العربية للسياحة وانشطتها وتعاونها مع جمهورية مصر بهذه الصناعة الكبرى مؤكدا بأن المنظمة تتطلع إلى تعاون متميز مشترك مع معالي وزيرة السياحة رانيا المشاط مشيرا الي خبرتها وتاريخها سيجعلها تحقق المزيد من التقدم والازدهار في القطاع السياحي المصري وأن المنظمة على اتم الاستعداد لبذل المزيد من التعاون المشترك لتنمية وزيادة السياحة العربية والدولية لمصر من خلال التعاون مع وزارة السياحة المصرية .

واختتم آل فهيد بتوجيه شكره لمعالي محافظ جنوب سيناء اللواء اركان حرب خالد فودة على جهوده المتميزة في تنمية التعاون المشترك فيما بين المنظمة ومحافظة جنوب سيناء مشيداً بنفس الوقت على جهود معالي المحافظ في تنمية السياحة بالمحافظة حتى اصبحت مدينة شرم الشيخ من الوجهات السياحية المتميزة على المستوى الإقليمي والدولي والتى تعتبر من المدن العربية التي لديها جودة سياحية عالية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق