موس الرئيس

تعتبر فضيحة المواسم الرياضية اذا صح أن لجنة الانضباط والاخلاق باتحاد كرة القدم السعودي أجل تطبيق عقوبة الايقاف لثلاثة لاعبين كرة القدم في فريق الاتحاد إلى مابعد مباراته مع الأهلي بعد صدور العقوبة قبل الديربي بينهما بيوم واحد، وتخاذل اتحاد القدم واللجنة نفسها في هذا الشأن يعد كسرًا للقانون، أما صمت الهيئة العامة للرياضة فهو مغاير لعبارة الموس فرق كل الروس، ويبدو أن الموس موجهًا للنادي الأهلي دون غيره، وكان موس الرئيس جبانًا أمام تلاعب نائب رئيس اتحاد كرة القدم، ورئيس فريق الإتحاد، ورئيس لجنة الإنضباط والأخلاق إذا ماصحت المعلومة بما حدث.
سلطت الأضواء وفلاشات الكاميرا في البرامج الرياضية على موضوع انتقال اللاعب محمد العويس إلى سفير الوطن، بالرغم من أن ذلك تم معالجته في اتحاد كرة القدم عبر لجانه، ولنفترض جدلًا أن جد جديد في الموضوع، فلماذا لم تسلط نفس الأضواء على خلفية توقيع لاعب النصر عوض خميس للهلال ثم النصر ودفع الهلال رشوة للاعب قبل مباراة الفريقان لمبارتهما، وهذا التصرف بحسب نظام الفيفا يعد رشوة وعقوبتها الهبوط للدرجة الأدنى ومع ذلك تم معالجة الموضوع بين الفريقين لكن لم يتم تسليط الضوء على هذا الموضوع مثل ماحدث مع قضية العويس ولهذا يمكننا القول أن الموس لم يكن موجهًا إلا على النادي الأهلي.
اتساءل وغيري كثير من الوسط الرياضي أين موس الرئيس مما يدور من مماحكات واسقاطات وتعصب رياضي من بعض الاعلاميين في القنوات الرياضية خاصة قناة 24 الرياضية وأكشن يادوري وايضا في القناة الرياضية السعودية التي تضع اللونين الأزرق في شعارها والأخرى تضع اللون الأحمر متغاضية عمدًا عن شعار الوطن الأخضر.
يعتقد الشايب ذو الرداء الأزرق أن لباسه يعطيه حصانة في شتم وسب ولعن واسقاطات وتعصب رياضي ضد الفرق والأشخاص الآخرين ففي كل حلقة يشارك فيها تبرز للعلن تعصباته واسقاطاته، ولا يستحي من بياض شعر رأسه ووجهه، وكأنه مراهق درباوي لا يعي مايقول، ولا أدري أين موس الرئيس لمجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة فهل ينكسر حينما يكون الرأس هلاليًا؟
اتهم اعلاميون هلاليين واتحادين الهيئة العامة للرياضة بترتيب الدوري وكأس الملك للاهلي والنصر ومع ذلك لم يتحرك موس الرئيس للتحقيق معهم، كما حدث مع طيب الذكر الدكتور عبداللطيف بخاري الذي ابعد عن الوسط الرياضي برمته، فأين موسك ياريس؟

 

 

 

ماذا بقي؟
بقي القول:
يحقق الأهلي الدوري السعودي للمحترفين متى تكاتف الجميع إدارة ومدرب ولاعبين وجمهور بعضهم مع بعض وابتعد الجمهور عن الاحباطات والشماتة سواء على الإدارة أو الجهاز الفني أو اللاعبين وتفرغوا لدعم الكيان والابتعاد عن الاساءة والشتم والسب واللعن وتشبيه اللاعبين والمدرب بأوصاف لا تليق بهم ولا بكيانهم العظيم، فالإدارة والمدرب واللاعبين هدفهم تحقيق البطولات ومن يعتقد خلاف ذلك فهو غلطان، واملي في الله ثم في الجميع تقديم مصلحة الكيان على كل شيء.
ترنيمتي:
مايموت الاهلي وان حاولوا انه يموت
يجيب البطولة الكبيرة لو بأخر حياته
.
يطربنا بالاهلي جينا رافعين الصوت
ارجعوا للمدرج ماهو وقت الشماتة

 

@muh__aljarallah

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق