مركز التواصل الحكومي يستعرض البرامج والمبادرات الإعلاميةمع ممثلي الأجهزة الحكومية

 

عقد مركز التواصل الحكومي اليوم، اجتماعه التنفيذي الثالث لـلبرنامج الإعلامي الموحد للأجهزة الحكومية، بحضور أكثر من 40 مسؤولًا عن العلاقات العامة والإعلام والاتصال في الأجهزة الحكومية.
في بداية اللقاء رحب مدير عام مركز التواصل الحكومي الدكتور عبد الله المغلوث بممثلي الأجهزة الحكومية، مشيراً إلى اهتمام معالي وزير الثقافة والإعلام الدكتور عواد بن صالح العواد، وحرصه على تعزيز التنسيق الإعلامي بين الأجهزة الحكومية.
وتحدث مدير عام البرنامج، عن أبرز الأعمال التي قام بها المركز منذ انطلاقه حتى الآن، والتي تمثلت في مساندة الإدارات الإعلامية في الأجهزة الحكومية لأداء رسالتها.
وقدم المغلوث عرضاً مرئياً للحضور تضمن الفعاليات التي نفذها المركز، والتي تمثلت في عقد اللقاءات الأسبوعية مع الأجهزة الحكومية، وتنظيم ملتقى التواصل الحكومي مع سناب شات، مشيراً إلى أن هذه الجهود ستعمل على تعزيز سبل الأداء الإعلامي للأجهزة الحكومية.
ودعا الأجهزة الحكومية للاستعانة بخدمات مركزي الاتصال الدولي والاتصال الحكومي كجهات استشارية مساندة والاستفادة من خدماتهم التي تشمل الدعم التقني وتطوير المحتوى والتصميم والترجمة والتحرير وإدارة منصات الإعلام المجتمعي، ودعم الحملات الإعلامية الوطنية أو إدارة الأزمات.
وتناول اللقاء العديد من المبادرات المشتركة التي تعاون فيها المركز مع العديد من الأجهزة الحكومية.
وناقش الاجتماع الخطط الإعلامية للمشاريع والبرامج الحكومية التي ستقام في الأسبوعين القادمين وسبل الدعم لها.
وفي ختام اللقاء تداخل عدد من ممثلي الأجهزة الحكومية، منوهين بدور المركز وما قامه به من جهود لتطوير الأداء الإعلامي، متطلعين إلى أن تشهد المرحلة المقبلة المزيد من الجهود، من خلال عقد الورش التدريبية لمسؤولي وممثلي العلاقات العامة والاتصال المؤسسي، وتبادل الأفكار والخبرات بين الأعضاء وصولاً للهدف الرئيس من إنشاء المركز.
يذكر أن مركز التواصل الحكومي اتفق مع شركة جوجل لتقديم ملتقى متخصص لممثلي الأجهزة الحكومية تشتمل على ورش تدريبية وحلقات نقاش وعروض عملية لتدريب المتخصصين على استثمار الأدوات الإعلامية الحديثة التي تقدمها الشركة التقنية الرائدة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق