#مصر.. ضجة إعلامية بعد حبس #خيري_رمضان على خلفية “معاناة زوجة ضابط شرطة”

أثارت قضية التحقيق مع الإعلامي المصري خيري رمضان، مقدم برنامج “مصر النهاردة” على القناة الأولى بالتلفزيون المصري، ضجة واسعة ودفعت بعض الإعلاميين للمطالبة بحل هذه المسألة بأسرع وقت ممكن.

وكانت النيابة المصرية قد قررت الأحد حبس رمضان 4 أيام على ذمة التحقيقات بتهمة الإساءة إلى الشرطة، في إحدى حلقات برنامجه.

الإعلامي المصري كان قد ذكر في برنامجه في فبراير / شباط أن زوجة أحد ضباط الشرطة أخبرته عن معاناتها ومعاناة زوجات وأسر ضباط الشرطة، بسبب ضعف رواتبهم، ناقلاً عنها قولها إنها تفكر في العمل كخادمة للإنفاق على الأسرة.

من جهته، طالب الإعلامي عمرو أديب وزارة الداخلية بحل القضية وديًا، قائلاً: “إحنا مقدرين أن رجال الشرطة زعلانين.. لكن يمكن حل الأمر داخل العيلة الواحدة.”

كما قال الإعلامي يوسف الحسيني إن رمضان لم يكن يتواني عن دعم أي شخص يطلب مساعدته، متمنياً الوقوف إلى جانبه والتدخل بالوساطة من أجل رأب صدع ما أو لخلق مصالحة مع الداخلية المصرية، على حد تعبيره.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق