حساب المواطن وخيبة الظن

عندما زف ولي العهد البشرى للمواطنين المستحقين للدعم بعد رفعه عن الكهرباء والمحروقات ان المواطن لن يتأثر بذلك حيث سيوجه الدعم للمستحقين من ذوي الدخل المحدود ومتوسطي الدخل وبعد اعلان ادارة حساب المواطن الذي كلفت وزارة العمل والماليه بوضع ألية الصرف وانشىء لهم موقع تسارع المواطنين بالتسجيل وبعد وصولهم رسائل تفيد بصحة حساباتهم البنكيه واقام معالي الوزير مؤتمر صحفي وطمئن المواطنين ان المعلومات يحصلون عليها من خلال مركز المعلومات بوجب الهويه الوطنيه فاطمئن الجميع لكن تفاجأ الكثيرين بعدم الصرف لهم ومطالبتهم برفع شكوى لدراسة اوضاعهم وطلب منهم الاتصال برقم الحساب للشكاوى لكن تفاجؤا ان الرقم لايرد عليه احد واذا حاولوا ادخال بيانات لايقبل منهم وبعد الصرف للدفعة الثانيه تفاجاء الكثير بانخفاض قيمة الصرف وبشكل كبير والبعض توقف عنه واذا رفع شكوى ضاع حسابه ولايستطيع التفاهم مع احد فنسوا حساب المواطن كان لم يكن . يبدوا ان الية الحساب لم توفق حيث تعتمد على افراد الاسره وتقسيم قيمة الدعم عليهم مما ادى الى ضغط المعلومات واحداث ارباك تقني حيث عدد المستفيدين تجاوز ثلاثة عشر مليون ولو انهم اختصروا الاجراء برب الاسره والارمله والمستقل ومستفيد الضمان الاجتماعي لاصبح العدد لايتجاوز مليونين مع تحديد مبلغ الدعم الا يتعدى الفين ريال مثلا تنخف بارتفاع الدخل لسهلت الاجراءات واتاحوا وريحوا نتمنى اعادة النظر مرة اخرى فما يحصل من تضييق على المواطن بهذه الإجراءات العقيمه لاترضي قادتنا فهم مهتمون باسعاد شعبهم وعدم التضييق عليهم .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق