عذرًا ريبيروف .. كفى يا عُـمر

رحم الله طلال مداح – صوت الأرض – الذي امتعنا بصوته العذب الملائكي وهو يترنم بأغنيته “والله هنيالك ياالاهلي نلته بأبطالك والله هنيالك”، أقول ذلك للتذكير بزمن الأهلي الجميل وأضيف ايضًا أنه درب الأهلي ديدي، وسانتانا، وسكولاري، وغيرهم ورحلوا، والأهلي ثابت، وكان يمثل الأهلي في زمنٍ مضى سلاطين الملاعب الدكتور عبدالرزاق، وأحمد عيد، وميمي أبوداود، وأحمد الصغير – رحمه الله – وأمين دابو، وطارق ذياب، ومحسن الجندوبي، ومعتمد خوجلي، وابراهيم مريكي – رحمه الله – وعبدالجواد، وحسام ابوداود – الرأس الذهبية – وعبدالله الرشود، وطلال صبحي، وخالد مسعد والموسيقار خالد قهوجي، والعمدة العماني وفيكتور وغيرهم كثير من سلاطين كرة القدم في الأهلي، وأقول عذرًا ياربيروف الأهلي أكبر بكثير مما تتخيل وتعتقد، ربما لم يحدثك أحد عن تاريخ الأهلي والعذر معك أنك لا تعلم، فالكيان ثابت وأنت راحل في يومٍ من الأيام.

 

ترأس الأهلي زعيمه ورمزه ومؤسسه عبدالله الفيصل، وإبنه محمد – رحمهما الله – والرمز الغالي أبوفيصل خالد، والدكتور عبدالرزاق ابوداود، ومساعد الزويهري، وغيرهم كثير من أبناء الأهلي العظام، وكانوا داعمين له بأرواحهم وأموالهم ووقفتهم مع الكيان، وكانوا اخوة للاعبين والجمهور، وللرمز عبدالله مقولة شهيرة ” الأهلي مُـلْـك جمهوره – ولم يبخلوا على الكيان بأي شيء، أحضروا مدربين ولاعبين محللين وأجانب، وساهموا في حل أي مشكلة صغيرة أو كبيرة، وحققوا مجدًا كبيرًا للأهلي، وعذرًا ياتركي محمد العبدالله، ياحفيد الرمز وابنه الرمز، اقرأ تاريخ الرؤساء السابقين وكيف كانوا وماذا فعلوا، وكيف أداروا الأهلي، وكيف هو الأهلي في زمنهم، وتعلم منهم الدروس، والكيان ثابت وأنت راحلٌ في يومٍ من الأيام.

 

تصرف خطأ دون شك من السومة، ومهما حاول بعض الجماهير وبعض الاعلاميين التبرير فهو تصرف غير مقبول، وفيه تعالي وتطاول على الكيان الاهلاوي، وعلى زملائه اللاعبين في الملعب وعلى دكة الاحتياط، فإذا ما اخطأ المدرب بإخراجه – وهو خطأ – فلماذا يخطىء عُـمر؟ ولا يعني أن لاعبين مشاهير تصرفوا بهذا التصرف أن ذلك مقبولًا أو صحيحًا منهم، ولن يقف الأهلي لا على السومة ولا على غيره، فقبله كثير خدموا الأهلي ورحلوا وبقيت ذكراهم في قلوب عشاق الأهلي وأخلاقهم يعرفها الاهلاويون، ولا زالوا يدعمون الأهلي لو بالرأي، وليعلم السومة وغيره أن الأهلي هو من أشهره ولم يكن معروفًا قبل الأهلي، ومن يقول السومة ثابت والبقية متحركون فهو واهم ولا يعي ماهو الأهلي الكيان الكبير، فالكيان ثابت واللاعبون متحركون، من يُـقِٰـر تصرف السومة، عليه أن يلوم تيسير الذي لم يحتج ولم يرفض ولم يحرك يديه تذمرًا من المدرب، تيسير أفضل من السومة، وخدم الأهلي أكثر من السومة، ومع ذلك لم يتصرف مثل السومة، فأيهما على حق السومة أو تيسير؟ من يقول السومة خط أحمر جانبه الصواب فالأهلي هو الخط الأحمر، حضر لاعبين وغادروا وبقي الكيان، فلا تسحبكم العاطفة والغضب من المدرب وتتقبلون تصرف السومة، وكأنه امر عادي وهو ليس كذلك، دور اللاعب في المستطيل الأخضر، وليس تأجيج الجماهير، وكسب تعاطفهم، والكيان ثابت وأنت راحلٌ ياعُمر في يومٍ من الأيام.

 

كمية المعلومات التي تحدث عنها الاعلامي عبدالعزيز المريسل في برنامج الحصاد الرياضي، معلومات تحتاج الى تفنيد من ادارة الاهلي، وايضا هي ظاهرة غير صحية ان تخرج من النادي واعتقد انها مسربة من السومة الى المريسل او الى اخر والاخر نقلها للمريسل، وهنا يجب على ادارة الاهلي ان تتحقق من ذلك فإذا ماكان المسرب هو السومة فيجب ان لايمر الموضوع مرور الكرام، وإذا ماكان السومة هو المسرب فهذا يعني ان السومة انتقل من الملعب الى خارجه، وهذا امر غير مقبول ومرفوض، ولن يقبل من السومة أو غيره، والأهلي فوق الجميع، ولن يقبل أحد يتسلق على قامته.

 

تمكنوا من اشغال الاهلي واخراجه من الملعب، وانساق الجمهور خلفهم، وفي اثرهم الاعلام المهتم في الشأن الأهلاوي، والمصيبة خروج الإدارة مع الجميع، نصبوا للاهلي فخ قضية العويس، وكانت تلك هي اللعبة التي لا يجيدها الاهلي، لعبة المكانب، وصوت الأهلي الاعلامي ضعيف جدًا لا يكاد يسمع له صوتًا حتى في البرامج الرياضية، ويسهل قمعهم، وترويضهم، فمذيع أحد البرامج قالها لاكثر من اعلامي اهلاوي، سأتعامل معك باسلوب لن ترضاه، بينما الاعلامي غير الاهلاوي الذي قال لزميله في حلقة البرنامج ” الباب يفوت جمل وان ماتعرف الباب يعرفوك عليه ” لم يتجرأ نفس المذيع على ردعه، ولم يطلب منه حتى الاعتذار لزميله، ولا زال يشارك في البرنامج اياه.

 

ماذا بقي؟
بقي القول:
ليعلم الجميع أن الكيان ورموزه هو الأهم، فهم الداعمون للأهلي، أما المدربين واللاعبين فهم راحلون، من يتباكى على جروس، ففقدنا مع اول موسم له الدوري، وكأس الملك، وفي الموسم الذي تلاه حقق لنا الدوري والكأس، ثم عاد وخسرنا كل البطولات، وبعض الفرق فازت علينا رايح جاي، فلماذا البكاء على اللبن المسكوب، ربيروف لم يكن طموح للأهلي، وهذا قدره وقدرنا، حقق الاهلي بطولات قبل السومة ومعه، ومع ذلك تقبل بعضكم خطأ السومة، ولم يتقبل خطأ المدرب، إذا اخطأ المدرب فلماذا يخطىء عُـمر؟ لماذا يلعب السومة خارج الملعب، وهو الذي يجيد اللعب داخله!، هل هناك ايدي خفية خارج النادي حركته، واثارته، وأججته، وتلاعبت فيه، متى يعود عُـمر؟، من يجير فوز الاهلي للاعبين فلماذا لم يجير تعادلهم بالأمس لهم، هل تذكرون مباراة الشباب في الجوهرة، وفي غياب السومة، قالوا انه من اللاعبين، فلماذا لم يفعلوها بالأمس، ومعهم السومة؟.

ترنيمتي:
هذا الاهلي أكبر من أي لاعب أو مدرب
واللي يتعدى حدوده مصيره للضياع

الكيان خط أحمر ماتصدق تعال وجرب
احدر تكون تفشي اسرار الكيان بمذياع

 

@muh__aljarallah

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق